أخبار محلية

دبلوماسي أمريكي: تدخلات إيران تصعّب إيجاد مسار للسلام في اليمن

يمن مونيتور/متابعات

قال السفير الأمريكي لدى السعودية، “جون أبي زيد” اليوم الخميس، إن التدخلات الإيرانية في اليمن تزيد من صعوبة إيجاد مسار للسلام في البلاد.

جاء ذلك في لقاء افتراضي جمع السفير الأميركي جون أبي زيد بوسائل الإعلام، ومن ضمنها تحدث خلالها حول العديد من المواضيع ذات العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة، وعن نظرة بلاده للعديد من التهديدات في المنطقة.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط” حديث الدبلوماسي الأمريكي ، جاء بعد الحوار الاستراتيجي السعودي الأميركي، وفي وقت يقترب من نهاية السباق الرئاسي في الولايات المتحدة، والتي أكد عنها أبي زيد أن العلاقات بين البلدين لن تتأثر بالرئيس القادم، مؤكداً ذلك بالإشارة إلى العلاقات التاريخية في السنوات الـ75 الماضية.

وتطرق السفير الأميركي إلى جهود السعودية في إطلاق سراح مواطنين أميركيين كانوا رهائن لدى ميليشيا الحوثي الإرهابية، قائلاً إنهم يعملون إلى جانب السعودية والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لإعادة السلام إلى اليمن، مشيراً إلى أن التدخلات الإيرانية في اليمن تزيد من صعوبة إيجاد الحوثيين مساراً للحل.

وأكد أبي زيد أن للسعودية والولايات المتحدة هدف مشترك في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى التهديدات الإيرانية في المنطقة، بنشر أذرعة لها في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

وحول الحوار الاستراتيجي بين السعودية والولايات المتحدة، الذي أعلن عنه في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أكد السفير أبي زيد أن بلاده تريد أن تكون الشريك الأول للسعودية في تحقيق رؤيتها 2030. مشيراً إلى التعاون بين البلدين في العديد من المجالات التي جاءت ضمن الحوار الاستراتيجي، مثل التعاون الدفاعي، والأمني والاستخباراتي، وقطاع الطاقة والاقتصاد، والتقنية والأمن السيبراني، وغيرها.

وكانت عقدت السعودية والولايات المتحدة اجتماعا للحوار الاستراتيجي الأميركي السعودي في 14 أكتوبر الحالي، في العاصمة الأميركية واشنطن، حيث جمعت وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، ووزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق