أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

“المجلس الانتقالي” يقول إنه مستعد للمشاركة في العملية السياسية اليمنية

يمن مونيتور/ خاص:

قال المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، يوم الاثنين، إنه مستعد للمشاركة في العملية السياسية وفق “اتفاق الرياض”، في وقت تستمر التأكيدات شبه الرسمية عن تفاهم بين المكونات اليمنية على الحقائب الوزارية التي يتملك المجلس أربع حقائب وزارية.

جاء ذلك خلال مناقشة تقرير سياسي في اجتماع الأمانة العام للمجلس الانتقالي- حسب ما ذكر الموقع الرسمي.

وقال الموقع إن “المجلس الانتقالي شدد على ضرورة وجود تمثيل حقيقي للجنوب في كل مراحل العملية السياسية من دون استثناء”.

وأكد المجلس “على أهمية الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض لكونه يمثل فرصة حقيقية لإحلال السلام والاستقرار”.

ويملك المجلس الانتقالي الجنوبي أربع حقائب وزارية من حصة الجنوب الـ12 من أصل 24 حقيبة وزارية في الحكومة الجديدة، المتوقع الإعلان عنها في وقت قريب حسب ما أفاد مسؤول في الحكومة ل”يمن مونيتور” في وقت سابق يوم الاثنين.

وقال المسؤول إن الأحزاب والمكونات توافقت على الحقائب الوزارية، ضمن الحكومة، ولم يتم تحديد موعد بَعد للإعلان عنها.

وتشرف السعودية على تنفيذ “اتفاق الرياض” بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي جرى توقيعه في نوفمبر/تشرين الثاني2019، وينص على “عودة الحكومة، وتسليم الأسلحة الثقيلة، ودمج جميع القوات تحت وزارتي الدفاع والداخلية”، لكن تعذّر تنفيذه متجاوزاً الفترة الزمنية المحددة التي كان من المقرر أن تنتهي في يناير/كانون الثاني2020م.

وتم التوصل إلى آلية جديدة لتنفيذ اتفاق الرياض في يوليو/تموز الماضي تبدأ بالإعلان عن تشكيل حكومة جديدة تضم المجلس الانتقالي الجنوبي وتكون مناصفة بين الجنوب والشمال، وتعيين محافظاً ومديراً لأمن عدن.

كما تضمنت استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، وكذا خروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في محافظة أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

وعلى إثر ذلك كلف “هادي” رئيس الحكومة الحالي معين عبدالملك بتشكيل حكومة خلال 30 يوماً –وتم تجاوز تلك الفترة- وعيّن محافظاً ومديراً لأمن عدن، وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي تخليه عن الإدارة الذاتية (الحكم الذاتي) للمحافظات الجنوبية الثمان.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق