اقتصادالأخبار الرئيسية

تراجع العملة المحلية يكبد اليمن 88 مليار دولار خسائر اقتصادية في 5 سنوات

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة اليمنية نجيب العوج، اليوم الأربعاء، إن العملة المحلية تراجعت 180 بالمئة خلال خمس سنوات، تكبد فيها اقتصاد البلاد خسائر بنحو 88 مليار دولار.

جاء ذلك، خلال لقائه عبر الاتصال المرئي، نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاح، بمشاركة سفير اليمن لدى واشنطن أحمد عوض بن مبارك.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، عن العوج قوله، “نتيجة لظروف الحرب والصراع، انكمش الناتج المحلي الإجمالي بحوالي 50% خلال الخمس السنوات الماضية”.

وأضاف أن أزمة النازحين باتت تشكل عبئا إضافيا على الدولة، حيث بلغ عددهم داخليا 3.6 ملايين، إضافة إلى أكثر من مليون لاجئ خارج البلاد.

وقال وزير التخطيط إن اليمن يتطلع الى جهود شركاء التنمية والمؤسسات الدولية في إعادة الحياة الى طبيعتها ودعم التعافي الإقتصادي الذي يساهم في خلق فرص عمل للشباب ويساهم في عملية بناء السلام.

وأشار الى ضرورة توحيد قنوات تحويل المساعدات عبر البنك المركزي اليمني ومصارفتها بالريال اليمني لتعزيز قدرات البنك النقدية وتمكينه من الإيفاء بدوره في دعم العملة والحفاظ على استقرار الصرف مع الأخذ بالإعتبار مراعاة معايير المانحين والمنظمات الدولية في الشفافية والرقابة الإئتمانية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق