أخبار محليةمجتمع

الأغذية العالمي: الصراع والانهيار الاقتصادي وكورونا يدفعان اليمن نحو حافة المجاعة

يمن مونيتور/متابعة خاصة

قال برنامج الأغذية العالمي، اليوم الإثنين، إن ثلاثي الصراع والانهيار الاقتصادي وفيروس كورونا يدفعان اليمن نحو حافة المجاعة.

ودعا في تغريدة بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إلى تقديم المزيد من الدعم المالي العاجل مع زيادة الاحتياجات.

وطالب بتسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين داخل البلاد دون أي عوائق.

وكان مارك لوكوك، مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية في حالات الطوارئ، قد حذر في إحاطته الشهرية أمام مجلس الأمن بخصوص اليمن، من أن البلاد “قاب قوسين أو أدنى من المجاعة إذا ما استمرت الدول المانحة بعدم الوفاء بوعودها، حيث حصلت الأمم المتحدة حتى الآن على 42 بالمئة فقط مما تحتاجه من تمويل لعملياتها الإنسانية”.

وتعد العملية الإنسانية بقيادة الأمم المتحدة في اليمن الأكبر عالميا، حيث يحتاج قرابة 24 مليون يمني إلى نوع من أنواع المساعدات الإنسانية.

وقال إنه ولنفس الفترة العام الماضي، تم تمويل خطة الاستجابة بنسبة 65 في المائة. ولفت الانتباه إلى أن نقص التمويل يعني أن المزيد من البرامج الرئيسية معرضة لخطر الإغلاق. وأعطى مثالا على ذلك اضطرار منظمة الأغذية والزراعة إلى إغلاق برنامج لتلقيح الماشية كان يخدم 3 ملايين أسرة ريفية.

وأشار إلى أن وكالات الإغاثة تصل إلى حوالي 9 ملايين شخص شهريًا فقط في اليمن، بعد أن كانت تصل إلى أكثر من 13 مليونًا في بداية العام. وتساءل لوكوك عن مصير الأربعة ملايين الذين لم يعد لدى الأمم المتحدة المال لمساعدتهم.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق