أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

الحوثيون لا ينفون أو يؤكدون “صفقة الرهائن الأمريكيين”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

رفض الحوثيون تأكيد أو نفي حدوث “صفقة الرهائن الأمريكيين” مقابل عودة المئات من أعضاء الجماعة الذين تلقوا العلاج في الخارج.

وقال محمد عبدالسلام المتحدث باسم الحوثيين على تويتر إن عدة مئات من “الجرحى والعالقين من اليمن” وصلوا إلى صنعاء على متن طائرات قادمة من عمان.

وقال عبد السلام “كل الشكر والامتنان لسلطنة عمان على جهودها الانسانية مع الشعب اليمني”.

وقال نصر الدين عامر، المسؤول في جماعة الحوثي، لشبكة CNN الأمريكية الناطقة بالإنجليزية إنه “لا يؤكد ولا ينفي إطلاق سراح أمريكيين” كجزء من الصفقة.

وأفرج عن أميركيين اثنين من سجون الحوثيين في اليمن مقابل إطلاق سراح وعودة أكثر من 200 من الحوثيين كانوا محتجزين في عمان، حسبما أفاد مسؤول كبير بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومصدر آخر، يوم الأربعاء.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين في بيان إن ساندرا لولي وميكائيل جيدادا أفرج عنهما من حجز الحوثيين. ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، التي كانت أول من أبلغ عن إطلاق سراحهم، فقد احتُجزت لولي، وهو عامل إنساني، لمدة ثلاث سنوات، واحتُجز جيدادا، وهو رجل أعمال، لمدة عام واحد.

بالإضافة إلى ذلك، قال أوبراين إنه سيتم أيضًا إعادة رفات المواطن الأمريكي بلال فطين.

في المقابل، أفرج عن 271 من الحوثيين العالقين في مسقط بسلطنة عمان، وعادوا إلى العاصمة اليمنية صنعاء، بحسب ما أفاد مصدر رفيع المستوى مشارك في المفاوضات لشبكة CNN الأربعاء.

وأكدت سلطنة عمان الأربعاء، نجاح مساعيها في الإفراج عن رهينتين أمريكيتين لدى الحوثيين عقب التواصل مع المسؤولين في صنعاء (الحوثيين)، ونقلهما إلى السلطنة، على متن طائرة سلاح الجو العماني.

وتم التفاوض على صفقة الإفراج عن الأمريكيين بالتوازي مع تبادل الأسرى الأوسع نطاقاً والذي أعلن عنه سابقاً والذي رتبته الأمم المتحدة، ووافقت الحكومة اليمنية الشهر الماضي على إطلاق سراح 681 مقاتلاً حوثياً مقابل 400 شخص احتجزهم الحوثيون، بينهم أربعة جنود سعوديين.

بينهم خبراء أسلحة.. الحوثيون يفرجون عن رهينتين أميركيتين مقابل عودة 250 من أعضاء الجماعة كانوا في الخارج

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق