أخبار محليةالأخبار الرئيسية

تظاهرة احتجاجية تطالب بإعادة تشغيل منشأتي “بلحاف” و”هنت” النفطيتين شرقي اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

نظم المئات من خريجي التخصصات النفطية بمحافظة شبوة شرقي اليمن، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية للمطالبة بإعادة تشغيل منشأتي بلحاف وهنت النفطيتين (تسيطر عليهما قوات إماراتية).

وطالب المحتجون في الوقفة التي نظمت أمام مقر السلطة المحلية بمدينة عتق (عاصمة شبوة)، الحكومة اليمنية ووزارة النفط بإعطاء أبناء شبوة حصتهم في التوظيف بقطاعات النفط الغاز والموجودة بالمحافظة.

وذكر بيان صادر عن المحتجين، أن الخريجين من أبناء شبوة في كافة التخصصات النفطية، يعانون البطالة والإقصاء والتهميش، متهمين الشركات باستيعاب أصحاب “الوساطات والنفوذ” من المحافظات اليمنية الأخرى.

كما طالبوا بإعطاء الخريجين وحملة الشهادات من التخصصات النفطية من أبناء شبوة، الأولوية في التوظيف والتدريب في جميع الشركات والقطاعات النفطية العاملة في المحافظة.

ومنشأة “بلحاف”، “هنت” النفطيتين، لا تزال تتمركز فيهما القوات الإماراتية وتتخذ من احداهما قاعدة عسكرية، وتمثل أكبر مشروع اقتصادي وطني بالبلاد.

وكان مجلس تنسيق الأحزاب السياسية بمحافظة شبوة، طاب في وقت سابق، بإخلاء ميناء “بلحاف” من التواجد العسكري الإماراتي.

وتسيطر القوات الحكومية على معظم محافظة شبوة لاسيما بعد أحداث انقلاب عدن، لكن القوات الإماراتية ما تزال تعسكر في بعض المناطق الحيوية مثل معسكر “العلم” ومنشأة “بلحاف” الغازية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق