أخبار محلية

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني  

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص 

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الخميس ، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها. 

وتحت عنوان “انقلابيو اليمن يمهدون للسطو على أكبر المصارف في البلاد” قالت صحيفة “الشرق الأوسط” إنه على نحو مفاجئ، أقدمت الميليشيات الحوثية، الثلاثاء، على إغلاق المقر الرئيسي لمصرف «الكريمي» في صنعاء وعدد كبير من فروعه في مناطق سيطرتها، في خطوة أثارت موجة سخط واسعة في أوساط أرباب الأعمال والسوق المصرفية. 

 وأضافت: على الرغم من عودة الفروع المغلقة للعمل أمس (الأربعاء)، فإن مراقبين اقتصاديين لم يستبعدوا أن يكون الاعتداء الحوثي على المصرف الذي يمتلك أكبر شبكة لتحويل الأموال في اليمن مقدمة للاستيلاء على ودائعه وأصوله في خطوة قادمة. 

 وأوضحت أن الجماعة أقدمت  على اعتقال أحد مسؤولي المصرف – بحسب مصادر محلية – في صنعاء بالتزامن مع إغلاق فروعه في الحديدة والضالع، لم تتضح بعد الأسباب التي دفعت الجماعة للقيام بهذه الخطوة، غير أن مصادر مصرفية أفادت بأن الجماعة اتهمت للمصرف تهماً بمخالفة توجيهات البنك المركزي الخاضع للجماعة في صنعاء، وتنفيذ سياسات البنك المركزي الرسمي الخاضع للشرعية في العاصمة المؤقتة في عدن. 

 وبحسب الصحيفة: علق الخبير الاقتصادي اليمني مصطفى نصر على الواقعة، وقال في منشور على «فيسبوك»، إن «ما حدث من اعتداء على بنك الكريمي في صنعاء تصرف همجي لا يعي مخاطر ذلك على القطاع الخاص والاقتصاد الوطني، ويضاف إلى الممارسات التعسفية والانتهاكات التي ترتكب في مناطق متفرقة تجاه القطاع الخاص الذي يحاول أن ينأى بنفسه عن الصراع». 

وأضاف نصر الذي يرأس مركز الإعلام الاقتصادي «هذا السلوك خطير للغاية؛ وعلى القطاع الخاص إعلان الاستنفار وحالة التضامن الكاملة». 

وشملت عملية إغلاق فروع المصرف – بحسب المصادر – جميع الفروع في محافظة إب، والمناطق المتاخمة للمناطق المحررة التي ضيقت عليها الجماعة بمنع تداول الطبعة الجديدة من العملة الصادرة عن البنك المركزي في عدن. 

وعلى الصعيد العسكري أبرزت صحيفة “البيان” الإماراتية احباط  القوات المشتركة هجوماً لميليشيا الحوثي على مواقعها في مديرية زبيد جنوب الحديدة وآخر في جبهات شمال محافطة الضالع، فيما كشف مسؤول يمني عن توثيق مقتل 185 معتقلاً وأسيراً تحت التعذيب في سجون الحوثي حتى أواخر العام الماضي. 

 ووفقا للصحيفة: تصدّت القوات المشتركة لتحركات الميليشيا شمال محافظة الضالع، إذ أجبرتها على الفرار شرق منطقة الفازة عبر خط زبيد، بعد أن كبدتها سقوط قتلى وجرحى. وذكرت القوات المشتركة، أنّها أوقفت مصادر نيران الميليشيا التي استهدفت قرى ومزارع المدنيين في منطقة الفازة جنوب الحديدة، وأفشلت هجوماً جديداً للميليشيا في الدريهمي. وأكد مصدر عسكري، أن الميليشيا حاولت التقدم لاختراق الخطوط الأمامية شرق الدريهمي، ولكن دون جدوى، إذ تصدت لها القوات المشتركة وأجبرتهم على الانسحاب بعد أن كبدتها خسائر فادحة. 

من جانبها أبرزت صحيفة “الرياض” السعودية مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محافظة المهرة بمشاريع حيوية بلغت 39 مشروع، في قطاعات: الصحة، والطاقة، والنقل، والمياه، والتعليم، والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية. 

وقال الصحيفة: عن البرنامج  أنشأ  مركز العمليات والعناية المركزة في مستشفى الغيضة، وعمل على تأمين عدد 134 جهازاً ومعدة طبية لهما، وأنشأ المركز السعودي لغسيل الكلى بالإضافة إلى تجهيزه بشكل كامل وتوفير الطاقة الكهربائية له، وتزويده بعدد 83 جهازاً ومعدة طبية، والتي وفرت 2000 جلسة غسيل شهرياً لمرضى الكلى. 

 ووغفا للصحيفة: أما في قطاع التعليم فقد أنشأ البرنامج 8 مدارس نموذجية موزعة على مديريات المحافظة، وقدّم مشروعاً للنقل المدرسي الآمن عبر توفير 12 حافلة مدرسية حديثة، وطبع ووزع أكثر من (190,000) كتاب مدرسي للمرحلة الابتدائية، و (148,263) كتاباً للمرحلة المتوسطة والثانوية، ووفر 6000 طاولة ومقعد دراسي. 

 وقالت الصحيفة أما في قطاع النقل أعاد البرنامج تأهيل مطار الغيضة مع تجهيزه بكافة الأنظمة والمعدات والأجهزة، وأمّن البرنامج سيارات إسعاف وعربة إطفاء لتعزيز خطط السلامة في المطار، وأعاد تأهيل ميناء نشطون والذي وفر 310 فرصة عمل داخل الميناء، ومشروع إعادة تأهيل منفذ شحن البري. 

ومد البرنامج خط ناقل للمياه بطول 20 كيلومتر، يبدأ من وادي فوري ووادي جزع حتى يصل إلى مديرية الغيضة لتوفير مياه الشرب لأكثر من 60 ألفا من أهالي الغيضة، بالإضافة إلى تقديم 31 صهريج لنقل المياه. 

ويقدم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن للمحافظة مشتقات نفطية للعام الثالث على التوالي لتشغيل محطات توليد الكهرباء والمستشفيات والمراكز الصحية، بالإضافة إلى التجمعات الريفية في المناطق الصحراوية. 

أما في قطاع الطاقة يعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على رفع كفاءة خدمات الطاقة الكهربائية عبر تحسين شبكة كهرباء حي السوق والسادة في مديرية الغيضة، وتوريد وتركيب مولدات لمحطة كهرباء الغيضة، وتوفير محولات كهربائية لها. 

ووفر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في قطاع الزراعة والثروة السمكية البيوت المحمية بكافة مشمولاتها، كما يدعم زراعة الأراضي مثل مشروع زراعة القمح في المسيلة، ودعم المزارعين بالمعدات الزراعية والبذور لأجل اكتفاء المحافظة غذائياً، كما قدم البرنامج للصيادين 100 قارب بمحركاتها الحديثة. 

 

 

  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق