أخبار محليةالأخبار الرئيسية

روسيا تؤكد استمرارها “بكل وسيلة ممكنة” في تعزيز عودة السلام إلى اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الثلاثاء، عزم بلاده على “الاستمرار بكل وسيلة ممكنة لتعزيز عودة السلام إلى اليمن”

وقال لافروف خلال اتصال هاتفي، مع نظيره اليمني محمد الحضرمي، إن “روسيا تؤكد على الاستمرار بكل وسيلة ممكنة في تعزيز عودة السلام والاستقرار الذي طال انتظاره إلى الأراضي اليمنية، واستخدام الاتصالات مع جميع الأطراف المعنية لتحقيق الأهداف المنشودة في إنهاء الأزمة، بما في ذلك على منصة مجلس الأمن الدولي”.

ونقلت وزارة الخارجية الروسية عن لافروف والحضرمي تأكديهما على ضرورة وقف التصعيد في اليمن، وحل الأزمة بالطرق السلمية.

وقال بيان الوزارة: “لافروف والحضرمي ناقشا بالتفصيل تطورات الوضع في اليمن، حيث لم تتوقف الأزمة الحادة وعلى كافة الأصعدة منذ 6 سنوات وحتى الآن”.

وأضاف: “أكدا على الحاجة إلى وقف تصعيد الصراع بين اليمنيين، وإقامة عملية تفاوض شاملة تهدف إلى توفير حل شامل وفعال للمشاكل المتراكمة على مدى سنوات المواجهة المسلحة”.

وأشار إلى دعم روسيا “للجهود ذات الصلة التي تبذلها الأمم المتحدة ومبعوث أمينها العام لليمن مارتن غريفيث”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق