أخبار محليةالأخبار الرئيسية

إيران تقرّ بشكلٍ علني نقل خبراتها بـ”التكنولوجيا الدفاعية” إلى الحوثيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

كشفت رئاسة الأركان الإيرانية، بشكلٍ علني، يوم الثلاثاء، عن أنها نقلت تجربتها العسكرية في مجال التكنولوجيا الدفاعية إلى الحوثيين في اليمن.

وقال متحدث رئاسة الأركان الإيرانية، أبو الفضل شكارجي، في تصريح للتلفزيون الرسمي، إن بلاده لم تسلّح الحوثيين الذين يقاتلون ضد الحكومة اليمينة والتحالف الذي تقوده السعودية.

وأضاف: “لم نرسل صواريخ إلى اليمن، نقلنا لهم تجاربنا في مجال الدفاع، وهم باتوا يصنعون الصواريخ والطائرات المسيرة”.

وتابع: “شعب اليمن شعب مثقف ومتعلم للغاية، على عكس ما يريد الأعداء إظهاره، لقد تمكنوا من إنتاج أكثر الصواريخ تطورا والطائرات المسيرة في أقصر وقت، وهم ماهرون ومتقدمون في الحرب الإلكترونية”.

ومنذ بدء الحرب قبل أكثر من 5 سنوات، تنمو قدرات “الحوثي” بشكل متزايد ووتيرة متسارعة؛ الأمر الذي يدفع واقعيا نحو تحول الميليشيا اليمنية إلى جيش منظم يمتلك ترسانة ضخمة من الأسلحة في ظل استمرار تدفق الأسلحة الإيرانية.

وإضافة إلى استيلاء الحوثيين على الأسلحة التي كانت موجودة في مستودعات الجيش اليمني في 2014 بما فيها الصواريخ الباليستية، إلا أنهم نجحوا في إدخال تطويرات وتحديثات عليها بقدرات ذاتية،.

وأبدت دول غربية عديدة وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكيَّة خشيتها من تطور سلاح الحوثيين.

من شأن وجود أسلحة متطورة خارج يد الدولة أن يُثقل أمن دول الجوار وأمن البحر الأحمر الإقليمي ويرفع أسعار النفط عالمياً مع إغلاق مضيق باب المندب الحيوي، نتيجة التهديدات المستمرة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق