أخبار محليةغير مصنف

مسؤول يمني يكشف عن نية جماعة “الحوثي” عرقلة مؤتمر “جنيف”

كشف السكرتير الإعلامي بمكتب رئاسة الجمهورية اليمنية “مختار الرحبي”، عن نية  جماعة الحوثي بعرقلة مؤتمر جنيف وعدم الدخول في أي مشاورات فيما الحكومة اليمنية مستعدة للذهاب في أي وقت. يمن مونيتور/ الرياض/ متابعات
كشف السكرتير الإعلامي بمكتب رئاسة الجمهورية اليمنية “مختار الرحبي”، عن نية  جماعة الحوثي بعرقلة مؤتمر جنيف وعدم الدخول في أي مشاورات فيما الحكومة اليمنية مستعدة للذهاب في أي وقت.
وقال “الرحبي”، “إن على المجتمع الدولي معرفة أن من يعرقل المفاوضات والحل السلمي والسياسي هي قوى الانقلاب لذلك الخيار العسكري هو المطروح”.
وأوضح  “الرحبي” لصحيفة “الرياض” السعودية، أن الحكومة اليمنية سلمت المبعوث الأممي “ولد الشيخ” قائمة فريق التشاور المشارك في مؤتمر “جنيف2” وطلبت منه الإعلان عن وفد المليشيات الانقلابية مع تقديم ضمانات للالتزام بجدول الأعمال للمفاوضات، لافتا إلى “أنه حتى الآن لم يتم الإعلان عن الأسماء وعن مدى التزامهم بجدول الأعمال لمؤتمر جنيف2، وهذا ما يعرقل التشاور معهم.”
وكشف “الرحبي” عن تعديل وزاري قريباً سيصدره الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يعلن من خلاله إقالة الوزراء الذين يتواجدون في صنعاء ويعملون مع قوى الانقلاب، وتعيين آخرين بدلاً عنهم”، مشيراً “أن جدول رئيس الجمهورية مليء بالأعمال بعد وصوله إلى عدن ولم يتحدد ما إذا كان الرئيس اليمني سيستقر بشكل دائم ونهائي أم أنه سيعود للرياض.”
و قال “الرحبي” إن “المواجهات مع قوى الحوثي  على أشدها وهناك إسناد جوي مكثف من قبل قوات التحالف للجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقد نجحت على إثر هذا الدعم في أن تتقدم المقاومة في منطقة الوازعية والشريا وكرش مشيراً بأن المليشيات الحوثية محاصرة داخل المدينة وهناك ثماني جبهات جميعها مشتعلة.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق