أخبار محليةالأخبار الرئيسية

(انفراد) “متنفسات صنعاء”.. استعدادت حوثية لبيعها وتحويل بعضها إلى “مقابر”

يمن مونيتور/ صنعاء / خاص

أقدمت جماعة الحوثي المسلحة، على بناء وتسوير “متنفسات” في العاصمة اليمنية صنعاء، أو ما يعرف بـ”بمراهق صنعاء” وهي مساحات من الأراضي تعد متنفساً للمواطنين، وسط تخوفات من تحويلها إلى مقابر لقتلى الجماعة.

ونقل مراسل “يمن مونيتور” قيام الحوثيين بالشروع في عملية البناء والتسوير لمتنفسات صنعاء التي تقدر مساحتها بنحو 400 لبنة (ء 44.44 متر للبنة الواحدة) والتي تقع في مديرية بني الحارث بأمانة العاصمة صنعاء.

وأفاد مراسلنا، أن أطقم عسكرية حوثية، رافقت عمليات البناء والتسوير على “المتنفسات” واحتجازها وإعلانها تحت سيطرة الجماعة وتصرفاتها.

وقال أحد المشرفين الحوثيين أثناء تسوير هذه الأراضي، “تم استعادة هذه الأراضي والتي تقع في مواقع هامة وسيتم استثمارها طبقا لقانون لأكثر من 400 لبنة في مديرية بني الحارث شمال العاصمة”.

وأضاف: “تم تأمين هذه الأراضي من خلال تسويرها ووضع الحراسة اللازمة لحمايتها، مشيرا إلى الأراضي ستصبح ملك للأوقاف”.

ويعتقد سكان بني الحارث أن الحوثيين يخططون لتحويل بعضها إلى مقابر خاصة بقتلى الجماعة.

وظلت تلك الأراضي “متنفسات” لسكان المديرية وأماكن للتنزه بعيداً عن ازدحام الشوارع والأحياء الضيقة.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014، ويتحكمون في أراضي الدولة فيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق