أخبار محلية

جيبوتي تحذر من استمرار هجوم الحوثيين على مدينة مأرب شرقي اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

حذرت جيبوتي، يوم الاثنين، من استمرار جماعة الحوثي المسلحة في هجومها على مدينة مأرب شرقي اليمن التي تؤوي ملايين النازحين.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجيبوتية، في بيان لها، إن هذا الهجوم “يحمل تداعيات خطيرة من شأنها تفاقم الوضع الإنساني في اليمن”.

وجددت جيبوتي دعمها لما يتخذه التحالف الذي تقوده السعودية من تدابير لوقف “ممارسات الحوثيين التي تغذي العنف وتؤجج الأوضاع”.

وقالت إنها تساند بشكل تام “الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية، لإنهاء الصراع في اليمن، عبر تسوية سياسية مستدامة، تعيد إليه الأمن والاستقرار، وترفع المعاناة عن شعبه”.

ويشن الحوثيون منذ أسابيع هجوماً للوصول إلى مدينة مأرب من ثلاثة محاور رئيسية (ماهلية ورحبة جنوباً، وصرواح جنوب غرب، والجوف شمالاً). لكنهم يلقون مقاومة كبيرة من القوات الحكومية ورجال القبائل.

وتصاعدت حالة الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق