أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي ترفضان التطبيع مع الكيان الصهيوني

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الجمعة، رفضها التطبيع مع إسرائيل، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

جاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية محمد الحضرمي، نشره حساب الوزارة على تويتر، عقب إعلان التوصل إلى اتفاق تطبيع بين البحرين وإسرائيل برعاية أمريكية.

وقال الحضرمي: “سنظل في الجمهورية اليمنية دائما إلى جانب أشقائنا في دولة فلسطين حتى نيل حقوقهم غير القابلة للتصرف، وعلى رأسها إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

من جهتها، استنكرت جماعة “الحوثي” المسلحة، اتفاق التطبيع المعلن بين البحرين وإسرائيل برعاية أمريكية، مؤكدة أن “الأنظمة المهرولة نحو التطبيع لا تمثل شعوبها، وستدفع يوما ثمن الخيانة بكلفة باهظة”.

وقال بيان صدر عن المكتب السياسي للجماعة، نشره الموقع الإلكتروني لقناة “المسيرة” التابعة لها، إن “القضية الفلسطينية ارتاحت من عبء أنظمة لطالما وجهت لها طعنات الغدر سرا، واليوم تشهره علنا”.

وأضاف: “لا تطبيع إلا بإعادة الحقوق لأهلها وفقا لمبادرة السلام العربية (لسنة 2002)”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انضمام البحرين إلى الإمارات في التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء إعلان اتفاق التطبيع البحريني، بعد نحو شهر من إعلان الإمارات اتفاقا مماثلا، حيث يرى مراقبون أن المنامة تابعة لأبوظبي.

وبعد إعلان ترامب، ستكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي وقعت أو اتفقت على توقيع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979) والأردن والإمارات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق