أخبار محليةتفاعلحقوق وحريات

وفاة “بائع الآيسكريم” الذي أضرم النار بجسده لعدم حصوله على أسطوانة غاز

يمن مونيتور/ إب / خاص

توفي الخميس، المواطن أحمد الحبيشي (بائع الآيسكريم) الذي أضرم النار في جسده، احتجاجاً على عدم حصوله على اسطوانة غاز ي محافظة إب وسط البلاد.

وقال مصدر طبي لـ”يمن مونيتور”، إن “الحبيشي (40 عاما) توفي متأثراً بحروقه في مستشفى جبلة بمحافظة إب صباح اليوم (الخميس) بعد محاولة انقاذه على مدى أسبوع كامل منذ اشغال النار في جسده.

وفي تسجيل مصور له قبل وفاته، قال الحبيشي، إن “ما دفعه لاشتعال النار في جسده كان بسبب تعرضه للصفع أمام الناس وتهديده من قبل عاقل الحارة (مندوب بيع الغاز) وعندما ذهب ليشتكي بالعاقل لم يجد من ينصفه”.

وحدثت ملاسنة بين عاقل الحارة والمواطن أحمد كان مفادها.. قول أحمد للعاقل: أنت وعدتني أنك ستعطيني هذه المرة – غاز – فرد العاقل لا يوجد لك، قال له أعطني غاز وإلا أحرق نفسي.. فكان رد العاقل: “روح حرق نفسك وأنا سآتي لأدفنك.

ويقول سكان قريبون من منزل المواطن الحبيشي، إن الأخير يسكن مع عائلته غرفة واحدة بدروم لا تعرف أشعة الشمس ومطبخ وحمام متلاصقين لا يتجاوز عرضهما مترين.

وأضافوا” قتل أحمد نفسه احتجاجاً على قهر وظلم الحياة لا حكومة ستقوم بنفعه ولا عاقل سينتقم منه بالإضافة إلى أن أولاده بعد رحيله ليس لهم معيل بعد الآن وباتوا ميتمين”.

وتعاني مناطق سيطرة الحوثيين، من أزمة غاز منزلي وأزمة وقود، متواصلة منذ 6 عوام، وسط اتهامات للجماعة المسلحة بافتعالها لتغذية السوق السوداء، مما فاقم معاناة المواطنين الذي يعانون من أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بسبب الحرب المستمرة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق