ميديا

الصين تجري تعديلاً قانونياً لعرقلة بيع تطبيق “تيك توك”

يمن مونيتور/ وكالات

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الأحد، أن الصين قامت بتعديل على قواعد مراقبة الصادرات، وذلك بهدف عرقلة عملية بيع تجري مفاوضات بشأنها بين تطبيق “تيك توك” وشركات أمريكية، بعد قرار الرئيس دونالد ترامب حظر التطبيق في الولايات المتحدة.

وحسب الصحيفة، فقد قيدت وزارة التجارة الصينية ووزارة العلوم والتكنولوجيا التابعة لها، تصدير “التكنولوجيا القائمة على تحليل البيانات لخدمات توصية المعلومات الشخصية”.

من جانبه، أكد أستاذ التجارة الدولية في جامعة الأعمال والاقتصاد الدولية الصينية، كوي فان، أن منتجات شركة “بايت دانس” المالكة لتطبيق تيك توك، ستغطيها ضوابط التصدير الجديدة.

وأضاف في مقال نشرته وكالة أنباء الصين (شينخوا): “يجب على بايت دانس الحصول على ترخيص، إذا ما رغبت في بيع منتجاتها التقنية داخل الولايات المتحدة”.

لكن لم يتم الجزم بشأن ذهاب الصين إلى عرقلة هذه الصفقة تحديداً، من خلال القانون الجديد المتعلق بالتصدير.

يقول كبير المستشارين في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، سكوت كينيدي،  للصحيفة: “إنهم يستعرضون عضلاتهم، يمكن أن تكون هذه المحاولة لمنع البيع تماماً، أو لمجرد رفع السعر”.

قرار الحظر: جاءت التغييرات التي أجرتها الصين على قواعد التصدير، في الوقت الذي أشارت فيه “بايت دانس” إلى أنها على وشك التوصل إلى حل بشأن مستقبل أعمال “تيك توك” في الولايات المتحدة.

وتتنافس شركتا “مايكروسوفت” و”أوركل” لشراء تطبيق تبادل الفيديوهات الشهير “تيك توك”، الذي يملك أكثر من 100 مليون مستخدم في الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أصدر أمر تنفيذياً بإغلاق التطبيق داخل الولايات المتحدة، بسبب مخاوف أمنية تتعلق بإمكانية وصول النظام الصيني إلى بيانات المستخدمين داخل أمريكا، فيما تنفي شركة “بايت دانس” هذا الأمر.

وسبق أن قامت الصين بإجراءات مماثلة؛ لمنع الصفقات التجارية بشكل غير صريح، حيث ألغت شركة “كوالكوم” الأمريكية صفقة تقدَّر بـ44 مليار دولار لشراء شركة “إن إكس بي” الهولندية، بعد أن فشلت في الحصول على موافقة الجهات التنظيمية الصينية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق