أخبار محليةتفاعل

العثور على جثث عائلة غرقت سيارتها بسبب السيول في “إب” وسط اليمن

يمن مونيتور/ إب/ خاص:
تمكن سكان، يوم الثلاثاء، من العثور على جثث عائلة غرقت في محافظة إب (وسط اليمن) على بعد أميال من آخر مرة شوهدت سيارتهم.

وتداول ناشطون على شبكات التواصل مقطع فيديو سيارة تحمل ستة أفراد من عائلة واحدة بينهم نساء وأطفال أثناء محاولة (رب الأسرة) المرور من عبور طريق ممتلئ بالسيول أمام استاد المدينة الرياضي.

وقال متطوعون في عملية البحث إن أحد الأبناء عثر عليه في محافظة الضالع المجاورة، على بعد أميال من مكان تصوير الفيديو.

وأطلق السكان وأهالي العائلة نداء استغاثة من أجل البحث يوم أمس الاثنين، وتوفي ستة أفراد بينهم أطفال فيما نجا رب الأسرة وهو السائق بعيداً عن الخطر.

وأوضح عمر الجمعي، متطوع في عملية البحث عن الجثث لـ”يمن مونيتور”: ان عملية البحث امس في الظلام لم نجد الاطفال ووجدناهم اليوم في محافظة الضالع بعد حادثة غرق عائلة (الحاشدي) باستثناء (رب الأسرة) جزيلان الحاشدي التي تمكن من النجاه بعد مجازفته ودخوله في مجرى السيل.

وقال عمر: ان المواطن جزيلان الحاشدي (السائق ، رب الأسرة) أصرّ على تجاوز سيل قوي امام بوابة الملعب في عبور طريق ممتلئ بالسيول ما تسبب بجرفهم مع سيارتهم، حيث توفيت الأم وأطفالها فيما نجى جزيلان من الحادثة.

مشيراً إلى أن العائلة التي تنتمي إلى مديرية “بعدان عزلة الحيث سوق الاحد” وهم وأسماء الغريقين ( ثريا جزيلان أحمد الحاشدي وعاصم جزيلان أحمد الحاشدي ومحمد فواز الشرماني ولطف الله فواز الشرماني).

وأشار الجمعي ان السيل جرف جميع العائلة ما عدا امرأة بقيت في السيارة حيث تم انتشال السيارة وفي داخلها جثة المرأة بواسطة “ونش”، ما تسبب بقصة مأساوية للعائلة بسبب محاولة اللأب تجاوز السيل فحاصرته وتوفي جميع أفراد اسرته وزوجته ونجا هو.

وتعاني المنطقة من حوادث متكررة كل عام في حين لم تقم السلطات المحلية باتخاذ تدابير لمواجهة السيول رغم المطالبات بذلك.

وتوفي قرابة 200 يمني منذ بدء موسم الأمطار والسيول نهاية يوليو/تموز الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق