أخبار محلية

الائتلاف الجنوبي يتهم المجلس الانتقالي باستخدام “العنف والإرهاب” ضد المتظاهرين

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

اتهم “الائتلاف الوطني الجنوبي” باليمن، الثلاثاء، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، باستخدام كل أنواع “الإرهاب والعنف” تجاه متظاهرين عزل بمحافظة حضرموت.

جاء ذلك في بيان “للائتلاف”، غداة مسيرة سلمية شارك فيها آلاف اليمنيين بحضرموت (جنوب شرق)، طالبت بالتمثيل العادل في تشكيلة الحكومة المرتقبة، بما يتلائم مع الموقع الاستراتيجي لحضرموت ومساحتها الجغرافية وثرواتها.

وقال بيان الائتلاف المنظم للفعالية، إن “الانتقالي استخدم كل أنواع الإرهاب، والعنف تجاه المتظاهرين السلميين العزل من أبناء حضرموت، ولجأت عناصره لإطلاق النار، وقطع الشوارع، وإحراق الإطارات، وتهديد المواطنين”.

ولفت إلى “سقوط جرحى من المدنيين، وأفراد الجيش نتيجة الاعتداءات المسلحة والفوضى من قبل عناصر الانتقالي”.

وتابع أن “حالة الهستيريا التي أصابت الانتقالي من تظاهرة الائتلاف، تكشف حقيقة مشروعه الذي يحاول تسويقه بالوعيد والترهيب، وتثبت قناعته بالرفض الشعبي الواسع لمشروعه الذي ترجمته الجماهير بمحافظات أبين وسقطرى وشبوة (جنوب)”.

وأقدمت قوات المجلس الانتقالي على إطلاق النار ورمي الوفود بالحجارة والاعتداء على قوات الأمن والجيش وهددت المواطنين والإعلاميين، فضلا عن الاعتداء وتكسير الحافلات التي أقلت الوفود.

وأصيب عدد من قوات الأمن والجيش والمشاركين في الفعالية بإصابات متنوعة، جراء الاعتداءات الوحشية والإرهاب الذي مارسته عناصر الانتقالي.

وتأتي فعالية الائتلاف الوطني الجنوبي، في حضرموت وقبلها في أبين وشبوة وسقطرى، والمهرة دعماً للحكومة والرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق