أخبار محليةالأخبار الرئيسية

تظاهرة في عدن رفضاً للتطبيع الاماراتي الإسرائيلي

يمن مونيتور/ عدن / خاص

تظاهر العشرات من المواطنين في شوارع وأحياء العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوبي البلاد)، اليوم الخميس، رفضاً للتطبيع الإماراتي مع الكيان الإسرائيلي.

وجاب المتظاهرون في التظاهرة التي نظمت في مدينة الشيخ عثمان، شوارع رئيسة بمحافظة عدن رافعين أعلام فلسطين ومرددين هتافات معادية للتطبيع مع إسرائيل.

وأحرق عدد من المتظاهرين العلم الإسرائيلي، ورفعوا لافتات مدون عليها عبارات “التطبيع خيانة”، و “لا للتطبيع مع العدو الصهيوني”.

ودعا بيان صادر عن التظاهرة إلى “الوقوف صفا واحدا ضد التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، ومن يسير في ركبه” (في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا)”.

واعتبر البيان إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل “خيانة للأمة كلها، وطعنا للقضية الفلسطينية في ظهرها”.

وتباينت المواقف اليمنية من الاتفاق؛ إذ أكدت الحكومة الشرعية دعمها وتمسكها بثوابت القضية الفلسطينية، فيما وصفت جماعة “الحوثي” اتفاق التطبيع بأنه “وصمة عار”.

واعتبر حزب الإصلاح، أكبر الأحزاب الإسلامية في البلاد، التطبيع الإماراتي “جناية تاريخية بحق العرب”، وفق تصريح لعدنان العديني نائب رئيس الدائرة الإعلامية بالحزب.

في المقابل رحب المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يتلقى دعماً عسكرياً وسياسياً من الإمارات بالاتفاق، معتبراً أنه “قرار شجاع من قائد حكيم”، في إشارة إلى ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد.

والخميس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، واصفا إياه بـ “التاريخي”.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل “حماس”، و”فتح”، و”الجهاد الإسلامي”، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، “خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق