أخبار محلية

الحكومة اليمنية تنفي سيطرة الحوثيين على مواقع تسيطر عليها في البيضاء وسط البلاد

يمن مونيتور/متابعة خاصة

نفت الحكومة اليمنية في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، مزاعم الحوثيين بالسيطرة على مواقعها بمديرية ولد الربيع التابعة لمحافظة البيضاء وسط اليمن.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المتحدث باسم الحكومة الشرعية “راجح بادي” لوكالة الأنباء الرسمية “سبأ”.

وقال إن بيان ما يسمى الناطق الرسمي للحوثيين والذي زعم فيه تحقيق انتصارات بمديرية ولد ربيع والمناطق المجاورة لها بالبيضاء، امتداد لأكاذيب الجماعة التي تمارس التضييق على شعبنا اليمني في مناطق سيطرتها في لقمة عيشهم وغذائهم، وتسعى لإلهائه عن الكوارث والماسي التي تسببت بها خلال ستة أعوام من الانقلاب.

وقال إن الجماعة تسعى عبر اختلاق انتصارات مزيفة ووهمية إلى رفع معنويات أنصارها بعد الضربات التي تلقتها في جبهات القتال مؤخرا، خاصة في محافظات مأرب، والجوف، ومديرية نهم شرق العاصمة.

وأكد بادي أن الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية وبدعم صادق من التحالف يسطرون ملاحم بطولية خالدة في مختلف الجبهات، ويلقنون المليشيات دروسا في القتال والصمود.

ودعا أبناء القبائل في مناطق سيطرة الحوثيين إلى الحذر والحفاظ على أبناءهم، وعدم الرضوخ لضغوط الانقلابيين في الزج بهم إلى المحارق من اجل قيادة المليشيات التي تجنب أبناءها الموت، وتحاول الدفع بالآخرين للقتال نيابة عنهم.

وأشار إلى وجود تخادم وتنسيق متكامل بين الحوثيين، وبقية التنظيمات الإرهابية من القاعدة وداعش؛ كاشفا عن اطلاق المليشيات عددا من القيادات والعناصر الإرهابية من سجونها ومعتقلاتها خلال المرحلة الماضية؛ مؤكدا انه سيتم الكشف عن كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع قريبا.

ولفت إلى ان هذا التنسيق بدأ قبل سنوات، وازدادت وتيرته في الآونة الأخيرة، بعد تضييق الخناق على التنظيمات الإرهابية، وملاحقتها ومقتل العديد من قياداتها، مشيرا إلى ان مليشيا الحوثي تسعى من خلال التحالف مع هذه التنظيمات لإلحاق الأذى باليمن وجيرانه بعد فشلها في تحقيق اي نتائج من الهجمات التي تشنها عبر المسيرات المفخخة والصواريخ البالستية على مدينة مارب وكذلك على مدن وأهداف مدنيه داخل أراضي المملكة العربية السعودية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق