أخبار محليةالأخبار الرئيسية

فشل الحوثيين في التقدم نحو مدينة مأرب.. احتدام المعارك في أربع محافظات يمنية

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

احتدمت المعارك في أربع محافظات يمنية على الأقل خلال الأيام القليلة الماضية، حيث يحاول الحوثيون الوصول إلى مدينة مأرب الاستراتيجية من ثلاثة محاور، حسب ما أفادت مصادر عسكرية ورسمية.

وقالت المصادر إن الحوثيين هاجموا في محافظات البيضاء ومأرب وصنعاء وسط وشرق البلاد، فيما هاجم الجيش اليمني في محافظة الجوف شمال البلاد. وتجاور محافظة البيضاء محافظة مأرب إلى الشرق من صنعاء، وجنوب محافظة الجوف.

وقالت المصادر إن المعارك في محافظة مأرب استمرت في أكثر من جهة حيث يهاجم الحوثيون بقوة بشرية ضخمة منذ أيام.

ويوم الثلاثاء، قال مصدر عسكري لوسائل إعلام تابعة للحكومة إن عشرات الحوثيين استسلموا للجيش اليمني بعد محاصرتهم في جبهة المخدرة غربي مديرية صرواح بمحافظة مأرب.

وتقاتل القوات الحكومية في صرواح بتعزيزات من قبائل مأرب.

وقال مصدر عسكري إن الحوثيين يحاولون الوصول إلى محافظة مأرب من ثلاث جهات الأولى في صرواح والثانية من محافظة البيضاء، والثالثة من محافظة الجوف.

وفي محافظة البيضاء، جنوب مأرب، فإن “قوات الجيش الوطني المدعومة من قبائل محلية موالية للحكومة تخوض معارك متواصلة ضد الحوثيين في منطقة القانية لليوم الثاني على التوالي”.-حسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وأوضحت الوكالة إن أكثر من 40 من الحوثيين قتلوا وأصيب آخرون خلال الـ24 ساعة الماضية من المعارك المستمرة في القانية الواقعة شمال البيضاء.

في أعقاب التصعيد العسكري الأخير للحوثيين منذ يونيو/تموز، نجحوا في الاستيلاء على مناطق رئيسية من القوات الحكومية التي انسحبت من مواقعها في البيضاء وأماكن أخرى في اليمن.

ويحاول الحوثيون الوصول إلى مدينة مأرب من محافظة صنعاء في جبهة نهم، وقانية في محافظة البيضاء.

وقال وكالة الأنباء الرسمية إن عدد من الحوثيين قتلوا وأصيبوا برصاص الجيش اليمني في مديرية نهم شرقي محافظة صنعاء.

وأضافت الوكالة أن الجيش شن هجوماً على الحوثيين في مواقع الحوثيين في جبهة نجد العتق، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

وفي محافظة الجوف قُتل “العميد محمد علي الركن” قائد اللواء 122 مشاة التابع للجيش اليمني في اشتباكات مع الحوثيين في منطقة “الجدافر” شرق محافظة الجوف.

وقالت المصادر إن طيران التحالف العربي استهدف الحوثيون في المحافظات الأربع، ولم تعلن الحكومة أو الحوثيين عن الخسائر.

ودخلت اليمن في حالة حرب منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق