أخبار محليةالأخبار الرئيسية

رئيس الوزراء اليمني يقول إن دعم الجامعات ومؤسسات التعلم جوهر برنامج الحكومة المقبلة

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

قال رئيس الوزراء اليمني المكلف معين عبدالملك، يوم الأحد، إن دعم الجامعات والمؤسسات التعليمية وأدوات البحث العلمي هي أولوية وستكون في جوهر برنامج الحكومة خلال المرحلة القادمة.

جاء ذلك، في كلمة وجهها الى المشاركين في ورشة العمل حول التعليم الجامي في ظل استمرار وباء كوفيد 19 بمدينة المكلا، شرقي اليمن.

وأكد على دعم الحكومة للدراسات والأبحاث والمقترحات والحلول للمشكلات التي تواجهها البلاد والاعتماد على الخبرات الوطنية ودعمها وتطويرها”.

وخاطب رئيس الوزراء الطلاب المشاركين: “مهمتكم في المؤسسات الجامعية هي مهمة وطنية مقدسة للحفاظ على هوية اليمن ونظامه الجمهوري وعلى مستقبل ابناءه وبناء القدرات التي تمكن اليمن من تعويض ما فاته بسبب الصراعات والحروب”.

وأوضح أن ” قرار اللجنة الوطنية العليا للطوارئ تعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية الأساسية والجامعية فرضته الضرورة والحرص على حماية الكادر التعليمي والطلاب من مخاطر تفشي الوباء”.

وتابع: ” ورغم أن ظروف انتشار الوباء لم تتغير في ظل عدم توفر علاج او لقاح فعال حتى الان، الا انه كان من المهم مناقشة مستقبل العملية التعليمية ووضع التحصيل العلمي لأبنائنا الطلاب ضمن الأولويات والبحث عن حلول قابلة للتنفيذ بما يراعي مصالح جميع أطراف العملية التعليمية”.

وشدد رئيس الوزراء على ان المسؤولية كبيرة على عاتق الجميع في هذه الظرف الدقيق الذي تمر به اليمن، ويتعين أن يكون للجامعات مجددا دورا مهما في تعزيز الصف الوطني لمواجهة الانقلاب والحفاظ على هوية اليمن العربية الاصيلة، ودعم جهود استقرار المناطق المحررة (من الحوثيين).

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق