أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم السبت، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان  ( أذرع الإرهاب.. وجهود السلام) قالت صحيفة “اليوم” السعودية إن الأدوار التخريبية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني في المنطقة تعكس إحدى زوايا المشهد الـعام الـذي يصور الـتهديدات الإيرانية لاستقرار وأمن المنطقة والعالم من خلال ميليشياته في اليمن ولبنان وبقية الدول العربية.

وأضافت أنه حين نعود لما صرح به المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي حول أن قوات التحالف المشتركة تمكنت يوم أمس الأول من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار «مفخخة» كانت باتجاه المدنيين والأعيان المدنية بمدينة (خميس مشيط)، كما تمكنت القوات المشتركة للتحالف من اعتراض وتدمير صاروخين بالستيين أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بمدينة (خميس مشيط)، فهذه الحيثيات دلالة أخرى على استمرار الميليشيا الحوثية الإرهابية في انتهاك القانون الدولي الإنساني، واستمرار المحاولات الفاشلة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية، وكذلك استمرار نظام طهران في العمليات التي من شأنها تهديد الأمن الإقليمي والـدولـي وتقويض الجهود السياسية لإنهاء الانقلاب والوصول للحل السياسي الشامل في اليمن.

وبينت أن هذه الهجمات تأتي في ذات الوقت الـذي تستديم فيه جهود المملكة لدعم عملية السلام في الـيمن، ولـعل ما أعرب عنه نائب الـرئيس اليمني الفريق علي محسن صالح، من تقدير للمملكة العربية السعودية على جهودها المبذولة في الـوصول إلـى آلية تسريع تنفيذ اتفاق الـرياض، وقولـه إن آلـية تسريع تنفيذ اتفاق الـرياض من شأنها إحراز تقدم كبير وبداية مرحلة مهمة تركز على تطبيع الأوضاع وخدمة المواطنين والاتجاه لاستعادة الدولة اليمنية في الوقت الـذي تواجه فيه، جميع المبادرات الأممية التي تواجه بالرفض والتعنت من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران. هذه التصريحات من نائب الرئيس اليمني وبقية التفاصيل آنفة الذكر تؤكد أن كل جهود الخير والسلام المبذولة في المنطقة بريادة ورعاية المملكة الـعربية الـسعودية وحلـفائها، تجد مقابلـها جهود الخراب والإرهاب وزعزعة الاستقرار من قبل النظام الايراني وأذرعه في المنطقة، وبالـتالـي فهي معطيات تجدد أهمية أن يتخذ المجتمع الـدولـي خطوات جادة ورادعة من خلال تمديد حظر الأسلحة وكل الخطوات الـتي من شأنها منع نظام إيران من تسليح أذرعها وتنفيذ أجنداتها في المنطقة والـتي يمتد تهديدها وخطرها إقليميا ودوليا.

وعلى الصعيد العسكري قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن القوات المشتركة أفشلت هجوماً ثلاثياً شنته ميليشيا الحوثي على محافظة مأرب ضمن محاولتها استهداف المحافظة، وقتلت العشرات من المهاجمين كما أسقطت طائرة مسيرة حوثية.

وذكرت المصادر أن القوات المشتركة المسنودة بالقبائل تصدت لهجوم نفذته الميليشيا، في مناطق «النضود» شمال شرقي مأرب، وفي جبهة مجزر شمال غرب، في حين لا تزال المواجهات متواصلة في جبهة المخدرة، الواقعة شمال غربي محافظة مأرب. وأكدت المصادر أن المواجهات مع ميليشيا الحوثي تمتد من مديرية خب والشعف وحتى مديرية مجزر شمالي مأرب، وجبال صلب بمديرية نهم وصرواح غرب، وحتى جبهة قانية في شمالي محافظة البيضاء جنوبي مأرب.

ووفق مصادر في القوات المشتركة تحدثت إليها الصحيفة» فإن مواجهات عنيفة تدور في ثلاثة محاور قتالية عند محاولة ميليشيا الحوثي مهاجمة مأرب، في جبهة نجد العتق، وشمالي وغربي محافظة مأرب وأن الهجوم فشل وخسرت الميليشيا أكثر من ثلاثين مسلحاً بينهم 12 مسلحاً لقوا مصرعهم في كمين نفذ في جبهة المخدرة غربي مأرب، كما استعادت القوات المشتركة عربة مدرعة وعدداً من عربات نقل المسلحين وكميّات من الأسلحة الخفيفة والمتوسّطة كانت بحوزة الميليشيا.

المصادر ذكرت أن مقاتلات التحالف ساندت القوات المشتركة في المواجهات ونفذت عدّة غارات استهدفت تعزيزات للميليشيا في مواقع متفرّقة شرقي صنعاء وأسفرت عن تدمير العديد من الآليات القتالية وفقاً للمركز.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق