أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وزير يمني: سقطرى تؤكد من جديد وقوفها إلى جانب الشرعية

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

قال وزير في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، إن المظاهرات الحاشدة التي شهدتها محافظة سقطرى اليوم الثلاثاء، تؤكد من جديد وقوف أبناء المحافظة إلى جانب السلطة الشرعية واستعادة مؤسسات الدولة.

وأضاف وزير الثروة السمكية فهد كفاين، في منشور على حسابه في (فيسبوك)، إن الحشد الجماهيري الكبير هو تعبير صريح وواضح عن موقف أبناء سقطرى المنحاز للدولة والشرعية والتنمية والأمن والاستقرار، وتأكيد على أن هذه المحافظة بموقعها الجيوسياسي إنما هي حجر صلبة في مدماك الوطن الكبير.

وأكّد أن سقطرى ستكون رقماً صعباً في صناعة التحولات الوطنية والوفاء لتضحيات وكفاح قيادات النضال الوطني الذين دافعوا عن الوطن وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على سيادته واستقلاله ووحدة أراضيه.

وأضاف أن المسيرات التي شهدتها المحافظة اليوم تعبر عن رفض كل أساليب العنف والاحتكام إلى القوة، وتؤكد على الإيمان بالحوار والتعايش والشراكة باعتبار ذلك هو الحل الوحيد لحل كافة الإشكالات والتباينات مهما كانت.

وأشار الوزير كفاين أن خروج الحشد الكبير أكّد من جديد وقوفه خلف القيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، وتأييده الكامل للشرعية والجيش الوطني في دحر الانقلاب الحوثي والمليشيات الانقلابية وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن، واستعادة الدولة ومؤسساتها.

وفي وقت سابق، تظاهر المئات، في مدينة حديبو عاصمة أرخبيل سقطرى، ضد المجلس الانتقالي الجنوبي، وذلك في أول تحرك جماهيري ضد المجلس منذ سيطرته على المحافظة في 19 يونيو/حزيران الماضي.

وطالب المشاركون في المظاهرة التي نظمها “الائتلاف الوطني الجنوبي” (مؤيد لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي)، بإنهاء سيطرة قوات المجلس المدعوم من الإمارات، على سقطرى، وعودة السلطات الحكومية للمحافظة.

وأكد بيان للتظاهرة وقوف المشاركين إلى جانب الرئيس هادي، وتأييدهم للحكومة والجيش الوطني.وثمّن البيان الذي وصل الأناضول نسخة منه “الدعم الذي يقدمه التحالف العربي لمساعدة اليمنيين على استعادة دولتهم”.

وشدد على ضرورة تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وتسليم معسكرات “الانتقالي” بكافة عتادها، وسحب العناصر المسلحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق