الأخبار الرئيسيةغير مصنف

احتدام المعارك بين الحوثيين والجيش الوطني في “ذو باب” غربي اليمن

احتدمت المعارك بين الجيش الوطني المدعوم من التحالف العربي، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مديرية “ذو باب” غربي اليمن.

يمن مونيتور/ تعز/ خاص
احتدمت المعارك بين الجيش الوطني المدعوم من التحالف العربي، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مديرية “ذو باب” غربي اليمن.
وقالت مصادر عسكرية ومحلية لـ”يمن مونيتور” إن الإشتباكات على أشدها في محيط معسكر العمري، شمالي شرق مديرية “ذو باب” على الطريق الواصل، إلى ميناء المخا الاستراتيجي من الشمال وإلى مضيق باب المندب من الجنوب على البحر الأحمر غربي البلاد.

وأضافت المصادر أن الجيش الوطني تقدمت أمس الأربعاء إلى منطقة “السيمل”، واستعادة معهد عسكري تابع للحرس الجمهوري( سابقاً) على تلة استراتيجية مطلة على المعسكر، الذي سيطر عليه الحوثيون، والقوات الموالية للرئيس السابق الأسبوع الماضي.
ويأتي هذا التطور بعد ارسال تعزيزات عسكرية للتحالف من مدينة عدن نحو “ذو باب” التي تقع غربي محافظة تعز.
وأشارت المصادر إن الحوثيين انسحبوا مع المعسكر إلى تلال مُطلة عليه، من الجهة المقابلة، مع استمرار المعارك العنيفة بينهم والجيش الوطني، الذي تلقى دعماً جوياً بضرب مواقع الحوثيين في “الجديد” والأماكن القريبة من المعسكر.
ويبدو “معسكر العمري” خارج سيطرة الحوثيين، لكن القوات الحكومية لم تقوم باقتحامه.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق