أخبار محليةتفاعل

منظمة شهيرة على “انستغرام” تتبرع بمليون دولار لأطفال اليمن

يمن مونيتور/ ترجمة خاصة:

ستتبرع منظمة شهيرة على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” بمليون دولار لمساعدة أطفال اليمن المصابين بفيروس كورونا والحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من خمس سنوات.

وقالت المنظمة التي تدعى كارماغاوا (Karmagawa) على صفحتها في انستغرام انها ستعلن عن التبرع بشكل رسمي يوم الأربعاء.

وأسس المنظمة الخبير التجاري المليونير ثيموثي سايكس، والتي قال إن مهمة هذه المنظمة رفع الوعي بالقضايا العالمية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتبرع سايكس بنصف مليون دولار من أرباحه لتداول الأسهم خلال يونيو/حزيران ويوليو/تموز، وباقي المبلغ تم جمعه من مساهمات متابعيه وبيع سلع المجموعة.

ونقلت صحيفة نيويورك بوست عن سايكس قوله: “إنه لشرف لنا أن نرد إلى المحتاجين، وقد مر شعب اليمن بالكثير في الآونة الأخيرة بسبب الحرب وتفشي الكوليرا، والآن تفشي فيروس كورونا والمجاعة المحتملة أيضًا”.

وأضاف: هناك طفل واحد يموت كل 10 دقائق في اليمن!

View this post on Instagram

CLICK THE LINK IN OUR BIO TO HELP YEMEN! Our Yemen fundraiser ends in 48 hours and 100% of the money we raise will be donated to provide food, medicine, clean water and shelter for the many families in need. People have asked us how we plan on helping the locals given that the war and naval blockade prevents outsiders from entering the country? We at @karmagawa and @savethereef have been in talks with several amazing charities like @partnersrelief that are already on the ground in Yemen, working through unimaginable obstacles to deliver emergency supplies and food to the families that are so desperate for help right now. We’re excited to donate six-figures to @partnersrelief next week and you can help us donate even more and help more families by clicking the link in our bio as we appreciate ALL donations great and small! Yemen is the largest humanitarian crisis in the world due to war and a cholera outbreak, and what’s worse is that because food prices have risen so much the past few months just as charity donations have fallen, they’re now on the brink of famine too. The numbers are horrifying: 80% of the population needs aid to survive, 66% have barely anything to eat, 64% have no access to healthcare and 58% have no clean water. Add COVID-19 and now severe flooding to the mix and the stage is set for a complete humanitarian disaster if we do nothing. So, join us in praying for the people of Yemen as we MUST help this hard-hit country, especially the children who have been hit the hardest. This is the last 48 hours you can donate to our Yemen fundraiser as we’re distributing 100% of the funds we raise next week so ALL donations are appreciated, great and small, and if you can’t donate please share this post and tag people who need to see it, make your followers and everyone you know aware about the urgent crisis here as these innocent people need our help RIGHT NOW! Videos and photos from @partnersrelief and @monarelief during their recent supply distributions to families in need last month! #saveyemen #helpyemen #flooding #yemen #yemencrisis #karmagawa

A post shared by Karmagawa (@karmagawa) on

وأضاف مات آباد، أحد مؤسسي كارماغاوا: “على سبيل المثال، فإن حزم الطعام التي يوزعها شركاؤنا الخيريون مثل بارتنرز للإغاثة و”منى للإغاثة” في اليمن تكلف ما يزيد قليلاً عن 50 دولارًا لكل منها ويمكنها إطعام أسرة مكونة من 5-6 شهور لمدة شهر واحد!”

قامت المؤسسة الخيرية حتى الآن ببناء أكثر من 70 مدرسة في مختلف دول العالم الثالث في جميع أنحاء العالم بهدف إجمالي بناء ما يصل إلى 1,000 مدرسة.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب التي تصاعدت بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول2014 و”انقلبت على الحكومة المعترف بها دولياً”.  وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق