أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الرئيس اليمني يوجه 4 محافظين بإغاثة المتضررين والنازحين من السيول والفيضانات

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، محافظي مأرب وأبين والضالع وحجة وباقي المحافظات المتضررة من الأمطار والفيضانات، بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لإغاثة المتضررين والنازحين.

وشدد هادي، خلال اتصال هاتفي بالمحافظين، على ضرورة تفعيل عمل اللجان الميدانية المعنية بالإغاثة والإنقاذ والحصر والمواساة لكل الضحايا، وحصر الأضرار المترتبة على ذلك بالتنسيق والتعاون مع اللجنة العليا للطوارئ.

كما وجه، في هذا الصدد، بتسخير كافة الوسائل والإمكانات لتجاوز هذه المحنة مع التأكيد على أهمية مواصلة اتخاذ الاحتياطات اللازمة واستمراريتها من قبل كافة المواطنين والأجهزة المعنية.

وأكد حرص واهتمام الدولة بمعالجة كافة الأضرار التي خلفتها السيول والأمطار في عدد من المحافظات.

وناشد الرئيس اليمني مختلف المنظمات والجهات المعنية في الداخل والخارج على تقديم المساندة والدعم المأمول.

والسبت، قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين التابعة للحكومة الشرعية، إن الأمطار التي شهدتها البلاد خلال الأيام الماضية خلفت أضرار بالغة في مخيمات النازحين في ثلاث محافظات.

وأفادت في تقرير لها نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية” أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظات مأرب وأبين والضالع والمصحوبة بالرياح تسببت بأضرار جسيمة في مخيمات النازحين أدت إلى جرف كلي أو جزئي في مساكن 2242 شخص كإحصائية أولية في المحافظات الثلاث.

وأشار إلى أن عدد الأسر المتضررة في المخيمات المذكورة بلغت 1340 أسرة، من بين 4871 أسرة نازحة في المديرية التي يقيم فيها النازحون في تجمعات بمنطقة حوض السد.

وبحسب التقرير شملت الأضرار غرق مبان وجرف خيام وإتلافها وتهدم العشش لعدد 430 أسرة تضررت تضرراً كلياً و1000 أسرة تضررت جزئياً بالإضافة إلى تلف المواد الإيوائية وغير الغذائية لعدد 900 أسرة بشكل كلي و123 أسرة بشكل جزئي.

وتشهد اليمن منذ أيام، أمطار غزيرة أدت إلى سيول جارفة، وتضرر كبير بممتلكات المواطنين والمنشئات والخدمات الحكومية، في ظل حرب مستمرة منذ 6 أعوام أدت إلى خلق أسوأ أزمة إنسانية في العالم وفي تقارير أممية سابقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق