عربي ودولي

البرلمان التونسي يجدد الثقة بالغنوشي رئيسا له

يمن مونيتور/ الأناضول

أعلن النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب التونسي طارق الفتيتي، الخميس، تجديد الثقة برئيس المجلس راشد الغنوشي، إثر سقوط لائحة سحب الثقة منه.

وقال الفتيتي، إن 97 نائبا فقط وافقوا على سحب الثقة من الغنوشي، في حين رفض 16 نائبا.

ويتطلب سحب الثقة تأييد 109 من أصل 217 نائبا في البرلمان. وشارك في التصويت 133 نائبا، وفق الفتيتي.

وأفاد الفتيتي بأنه تم تسجيل 18 ورقة ملغاة واثنتين بيضاوين (بلا تصويت).

وامتنعت كتلتا “حركة النهضة” (يترأسها الغنوشي- 54 نائبا) و”ائتلاف الكرامة” (19 نائبا) عن المشاركة في التصويت.

ووفق وسائل إعلام محلية، كثفت قوات الأمن تواجدها في محيط مقر البرلمان بالعاصمة، وفرضت طوقا أمنيا على الطرقات المؤدية للمجلس.

على الصعيد، أعرب رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، عن شكره للنواب والشعب عامة، إثر تجديد الثقة به، مع سقوط لائحة برلمانية طالبت بحسب الثقة منه.

على حسابه بـ”فيس بوك”، اكتفى الغنوشي، زعيم حركة “النهضة” (إسلامية)، أكبر كتلة برلمانية، بكلمتين فقط، هما: “الحمد لله”. بينما كتب على حسابه على “تويتر”: “شكرا على ثقتكم، تونس والثورة والشرعية تنتصر”.

وأرفق التغريدة بصورة مكتوب عليها: “شكرا على ثقتكم.. حماية المسار سنعمل على ذلك.. حماية الشرعية سنعمل على ذلك.. الدولة القوية والعادلة مسؤولية النهضة”.

وكان مكتب البرلمان قرر، قبل أسبوع، تنظيم جلسة عامة للتصويت على سحب الثقة من الغنوشي، بناء على لائحة مقدمة من كتل نيابية.

وسعت 4 كتل نيابية، هي “الديمقراطية” و”تحيا تونس” و”الكتلة الوطنية” و”الإصلاح”، إلى سحب الثقة من الغنوشي، إثر اتهامه من دون دليل، بـ”سوء إدارة المجلس ومحاولة توسيع صلاحياته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق