أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الرئيس اليمني: تسريع تنفيذ اتفاق الرياض سيسهم في استعادة فاعلية مؤسسات الدولة

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن تسريع تنفيذ “اتفاق الرياض” سيسهم في توحيد الصف الوطني وتوحيد جهود استعادة مؤسسات الدولة لفاعليتها.

جاء ذلك، خلال لقاءه، مساء الْأربعاء، رئيس الوزراء المكلف بتشكيل حكومة جديدة معين عبدالمل، وفقاً للاتفاق الموقع مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتياً.

وشدد الرئيس هادي، على جسامة المرحلة وما تطلبه من عمل وتظافر للجهود مع أعضاء حكومته للعبور بالوطن الى مرافئ الامن والاستقرار والسلام. وتجاوز التحديات وتحمل الصعاب لمصلحة المواطن والمجتمع.

وقال هادي إن المرحلة تتطلب من كل المُخلصين إعلاء المصلحة العامة للوطن بعيدا عن الحسابات الضيقة وتكثيف الجهود من أجل تخفيف معاناة الشعب، والاتجاه نحو الهدف الأساسي في تحرير الوطن من الحوثيين.

وأشار إلى أن الأحداث الجارية أكدت حرص المملكة العربية السعودية على وحدة وأمن واستقرار اليمن، ودعمها المستمر للشعب اليمني في مختلف المرحل والظروف.

وفي وقت سابق، كلف الرئيس هادي، رئيس الوزراء الحالي، معين عبد الملك، بتشكيل حكومة جديدة، كما عين محافظ ومدير أمن العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، بناء على اتفاق الرياض.

جاء ذلك، بعد ساعات من إعلان السعودية، عن آلية تسريع تنفيذ الاتفاق، وإعلان المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً، تخليه عن حكم الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، بعد نحو 3 أشهر من إعلانه حكما ذاتيا فيها.

وتتضمن الآلية، تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية التي أعلنها في محافظات الجنوب، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وتكليف عبد الملك بتشكيل الحكومة خلال 30 يوما.

كما تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة والمجلس، وخروج القوات العسكرية من عدن، وفصل قوات الطرفين في محافظة أبين (جنوب)، وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق