أخبار محليةالأخبار الرئيسية

رئيس الوزراء اليمني المكلف: الظرف الدقيق يحتم توحيد الجهود لإنهاء الانقلاب

أكد رئيس اليمني المكلف معين عبدالملك، اليوم الأربعاء، على أن الظرف الدقيق يحتم توحيد الجهود لاستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب (الحوثيين).

جاء ذلك، في أول تعليق رسمي من عبدالملك، بعد ساعات من صدور قرار جمهوري بتكليفه تشكيل حكومة توافق جديدة خلال 30 يوما، مع استمرار حكومته الحالية بتصريف الأعمال.

وفيما شكر الرئيس عبدربه منصور هادي على تكليفه بتشكيل الحكومة، شدد عبدالملك، في تغريدات على توتير، على ضرورة بناء المؤسسات وتحسين الموارد وتقديم الخدمات وتعزيز الشراكة الوطنية وتمتين العلاقة بتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال عبدالملك، إن “الوصول إلى مسار لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض هو خلاصة جهود صادقة ورؤية واضحة قادها الرئيس “هادي” والسعودية ولعبت فيها القيادات السياسية دورا كبيرا يستشعر متطلبات اللحظة التاريخية ويستجيب لمهامها واستحقاقاتها”.

وفي وقت سابق، كلف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، رئيس الوزراء الحالي معين عبدالملك، بتشكيل الحكومة الجديدة بناءً على “اتفاق الرياض” الموقع مع المجلس الانتقالي الجنوبي.

كما أصدر الرئيس هادي، قرارين قضيا بتعيين محافظ ومدير أمن العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جنوبي البلاد، وذلك بعد ساعات قليلة من إعلان التحالف بقيادة السعودية، عن آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وتضمنت الآلية، تخلي المجلس الانتقالي الجنوبي عن الإدارة الذاتية وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وكليف رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً.

كما تضمنت، استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، خروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق