أخبار محليةالأخبار الرئيسية

جماعة الحوثي تعلن استعدادها صرف مرتبات الموظفين حال تنفيذ “اتفاق السويد”

يمن مونيتور / صنعاء / خاص:

قالت جماعة الحوثي المسلحة، الاثنين، إنها على استعداد كامل لصرف المرتب كاملاً وفقاً لكشوف 2014م شريطة توفر الجدية لدى الأمم المتحدة والطرف الآخر (الحكومة الشرعية) لتنفيذ اتفاق السويد.

ونشرت جريدة الثورة بنسختها الحوثية في عددها 20339 الصادر ليوم الاثنين والذي اطلع عليها “يمن مونيتور” أن مبادرة صرف المرتبات ما تزال “مفتوحة” بتنفيذ التزامات اتفاق السويد أو قيام الطرف الآخر (الحكومة اليمنية) برفع يدها عن إيرادات النفط والغاز والموانئ والمنافذ الواقعة تحت سيطرة التحالف.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصدر مسؤول لم تكشف عن هويته إنه، “في حال قام الطرف الآخر (الحكومة اليمنية) برفع يدها عن إيرادات النفط والغاز والموانئ والمنافذ التي يجري نهبها منذ أكثر من 5 سنوات ستلتزم حكومة الإنقاذ (غير المعترف بها) بصرف المرتبات كاملة وليس نصف راتب فقط لكافة موظفي الجمهورية اليمنية كما كان يحدث قبل نقل وظائف البنك المركزي إلى عدن”.

وكانت جماعة الحوثي أعلنت مطلع الأسبوع الحالي عزمها صرف نصف راتب للموظفين الحكوميين المتواجدين في أماكن أعمالهم فقط، واستثنى التعميم المنقطعين والمغيبين عن أعمالهم والمنزلين والوهميين، مع توريد الاستقطاعات.

يأتي تعليق الحوثيين حول تسليم المرتبات، بعد يوم على تصريح وزير الخارجية اليمني في الحكومة اليمنية الشرعية، والذي أعلن فيه عن رفض الحكومة استمرار اختطاف الحوثيين لقضايا “دفع الرواتب وحصار تعز وإطلاق سراح المعتقلين وفتح مطار صنعاء” والاستمرار في وضع المزيد من الشروط التعجيزية غير القابلة للتنفيذ”.

ويعيش مئات الآلاف من موظفي الدولة، في العاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، وضعاً إنسانياً متردياً، بسبب توقف صرف رواتبهم منذ سبتمبر 2016.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق