أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وفاة 18 شخصاً بسبب الأمطار والفيضانات غرب وشمال اليمن

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

توفي أكثر من 18 يمنياً بينهم نساء وأطفال، يومي السبت والأحد، شمال وغرب البلاد، بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات.

وجرفت السيول في محافظة الحديدة غربي البلاد منازل المواطنين في مديريات الزُهرة القناوص واللحية، وأدت إلى وفاة 15 شخصاً على الأقل ومقتل مئات المواشي والحيوانات الأخرى.

وقال السكان إن السيول جرفت عشرات المنازل في الزُهرة والقناوص، وكان معظم الوفيات في مديرية القناوص.

وفي مديرية “بني قيس” بمحافظة حجة توفي ثلاثة على الأقل بالأمطار الغزيرة والسيول، وجُرفت عشرات المنازل وقتلت الحيوانات، وتسببت بأضرار كبيرة في المزارع.

وتخضع المديريات لسيطرة جماعة الحوثي المسلحة.

وقال السكان إن المسؤولين المحليين تجاهلوا النداءات بشأن مساعدتهم خلال الفيضانات وبعدها.

وتسبب مياه الأمطار عودة للأوبئة مثل الكوليرا وحمى الضنك والملاريا وأوبئة أخرى، قتلت الآلاف من اليمنيين خلال السنوات الخمس الماضية.

دخلت اليمن في حالة حرب منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق