أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الخميس، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان “الحوثي يلغّم محيط «صافر» ويبتز المجتمع الدولي” قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إنه كما كان متوقعا، دخل الخزان النفطي العائم «صافر» دائرة الابتزاز الذي تمارسه ميليشيا الحوثي تجاه المجتمع الدولي، حيث رفضت الخطة التي اقترحها الفريق الفني التابع للأمم المتحدة لتقييم وصيانة الخزان لتجنيب اليمن والمنطقة كارثة بيئية غير مسبوقة.

وبحسب الصحيفة: مثلما أكدت مصادر يمنية عشية انعقاد جلسة مجلس الأمن الأسبوع الماضي لمناقشة مخاطر انفجار الخزان العائم والذي تمنع الميليشيا صيانته، انقلبت الميليشيا على الموافقة التي أبلغتها للأمم المتحدة، ومنعت الفريق الفني من الوصول إلى ظهر السفينة لتقييم حالتها ومعرفة إمكانية صيانتها من عدمه.

وقالت إن الميليشيا زعمت أن الأمم المتحدة خالفت ما تم الاتفاق عليه بخصوص الخزان «صافر»، وهاجمت مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيت.

وأوضحت الصحيفة أنه إمعاناً في ابتزاز اليمن ومعه المجتمع، طالب الحوثيون بتدخل طرف دولي ثالث، بعد اتهام الأمم المتحدة بعدم الحياد، تداركاً لأي كارثة أو إعاقة، في خطوة تعيد إلى الأذهان انقلاب الميليشيا على كل الاتفاقات وتنصلها من كل الالتزامات التي تبرمها مع الشرعية برعاية الأمم المتحدة، ومنها اتفاق السويد بشأن وقف إطلاق النار، وانسحاب الميليشيا من مدينة وموانئ الحديدة والذي لم ينفذ حتى اليوم رغم مرور أكثر من عام على إبرامه.

وعلى الصعيد العسكري أبرزت صحيفة “الشرق الأوسط” مقتل 10 انقلابيين خلال اليومين الماضيين بجنوب محافظة الحديدة في الساحل الغربي، أربعة منهم برصاص قناصة القوات المشتركة من الجيش الوطني اليمني و6 آخرون قتلوا جراء انفجار عبوة بطقم عسكري تابع للانقلابيين، كانت قد زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية في وقت سابق، بالتزامن مع استهداف ميليشيات الحوثي الانقلابية مسجدا شمال غربي حيس، جنوب الحديدة (غربا). والطقم العسكري في اليمن يعني في الغالب سيارة تحمل صندوقا وعلى متنها 6 مسلحين إضافة إلى السائق واثنين مجاورين.

وأفادت مصادر عسكرية في القوات المشتركة للصحيفة ذاتها نقل عنها الإعلام العسكري للقوات المشتركة في الساحل الغربي، بأن «قناصة القوت المشتركة أوقعت أربعة قتلى من عناصر الحوثيين، الأربعاء، في التحيتا، جنوب الحديدة، أثناء رصد القوات لتحركات عناصر الميليشيات الحوثية في الخطوط الأمامية لجبهات القتال».

وتسبب انفجار عبوة ناسفة كانت ميليشيات الحوثي الانقلابية قد زرعتها في وقت سابق في مديرية حيس، بمقتل ستة من عناصرها، الثلاثاء. وقال رئيس عمليات اللواء (11) عمالقة والمرابط في جبهة حيس، بحسب ما نقل عنه المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة الحكومية المرابطة في جبهة الساحل الغربي، إن «الميليشيات الحوثية وأثناء محاولة نشر مقاتليها في المواقع المقابلة لمواقع اللواء الحادي عشر عمالقة والواقعة في غرب حيس بمنطقة الحمينية انفجرت عبوة ناسفة في أحد الأطقم الحوثية وحولت كل من على الطقم إلى أشلاء والبالغ عددهم ستة أفراد».

وكان الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة نقل عن مصدر عسكري في القوات المشتركة، الاثنين، تأكيده أن تسعة قناصين حوثيين و3 من مساعديهم لقوا مصرعهم على أيدي القوات المشتركة في الساحل الغربي خلال الأيام القليلة الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق