أخبار محليةالأخبار الرئيسية

جماعة الحوثي تحذر من توقف “وشيك” لخدمات الاتصالات والانترنت

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

حذرت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات (الواقعة تحت سيطرة الحوثيين في صنعاء) من انقطاع وشيك لخدمات الاتصالات والإنترنت عن ملايين المواطنين في اليمن.

وقالت الوزارة غير المعترف بها دولياً إن المؤسسات التابعة لها تعاني من نقص حاد في المشتقات النفطية.

واتهمت الوزارة التحالف الذي تقوده السعودية باحتجاز سفن النفط.

وقال البيان الذي -أطلع عليه يمن مونيتور- إن الأزمة في المشتقات النفطية تنذر “بانقطاع وشيك لخدمات الاتصالات والإنترنت عن ملايين المدنيين في اليمن”.

وأضاف أن أبراج الاتصالات ومحطات وسنترالات الاتصالات ومختلف التجهيزات الفنية في المواقع الرئيسية والطرفية والريفية لشبكة الاتصالات والإنترنت الوطنية.

وطالبت الوزارة من الأمم المتحدة القيام بواجباتها المحتملة للتدخل “والسماح للسفن المحملة بالمشتقات النفطية بالدخول إلى اليمن، لتتمكن مؤسسات وشركات الاتصالات من تشغيل المحطات والشبكات ومواقع التشغيل الفنية، حتى يتسنى لها العمل على تأمين واستمرار خدمات الاتصالات الأساسية لليمنيين في مختلف محافظات الجمهورية دون استثناء”.

وقالت الوزارة “سيترتب على توقف الخدمات عزل أكثر من 27 مليون مواطن عن العالم، وتعطيل أكثر من 1.842 مستشفى وجامعة ومنشأة تعليمية، وحرمان ما يزيد عن مليوني طالب وباحث وأكاديمي من خدمات البحث والتطوير العلمي، وحدوث شلل تام في جميع المرافق الخدمية والصحية ومختلف القطاعات والمؤسسات العامة والخاصة والمنظمات الإنسانية والدولية العاملة في اليمن، والتسبب في تفاقم وباء كورونا، وتجميد الحركة التجارية والخدمات المصرفية والبنكية بسبب توقف محتمل لخدمات الاتصالات والإنترنت”.

وكان الحوثيون قد خالفوا اتفاقاً مع الحكومة اليمنية، بقيامهم بسحب إيرادات ميناء الحديدة الأشهر الماضية بعد أن كان الاتفاق ينص على استخدامها في دفع رواتب اليمنيين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق