أخبار محليةغير مصنف

متحدث مقاومة “لحج” ينفي سيطرة الحوثيين على جبل “الياس” المطل على العند

نفى المتحدث باسم المقاومة الشعبية في محافظة لحج، “رمزي الشعيبي”، صحة الأنباء التي تناقلتها عدد من وسائل الإعلام حول سيطرة  الحوثيين على جبل “الياس” المُطل على قاعدة العند العسكرية الجوية، التي باتت تستخدمها قوات التحالف العربي لدك مواقع المتمردين.

يمن مونيتور/الرياض/متابعات
نفى المتحدث باسم المقاومة الشعبية في محافظة لحج، “رمزي الشعيبي”، صحة الأنباء التي تناقلتها عدد من وسائل الإعلام حول سيطرة  الحوثيين على جبل “الياس” المُطل على قاعدة العند العسكرية الجوية، التي باتت تستخدمها قوات التحالف العربي لدك مواقع المتمردين.

وقال “الشعيبي” لصحيفة “الوطن” السعودية إنه لا صحة لسيطرة ميليشيات الحوثي وصالح على قمة جبل الياس، الواقعة في مديرية القبيطة بالمحافظة، وهي القمة المُطلة على معسكرات قاعدة العند الجوية. غير أنه أشار في ذات الوقت إلى تكثيف المُتمردين لهجماتهم في المنطقة وتواصل المناوشات العسكرية على طوال الشريط الحدودي بين محافظتي تعز ولحج. مُشيرا إلى أن وجود الانقلابيين وتقدمهم ينحصران في بعض المناطق المرتبطة أصلاً بمحافظة تعز، وأن مقاتلي المقاومة يتعاملون مع الموقف.
وأضاف “الشعيبي ” أن الاشتباكات الدائرة تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتندلع بين الطرفين بين الحين والآخر، وأن الساعات القليلة الماضية شهدت اندلاع مواجهات على عدة مواقع على امتداد الشريط الحدودي بين المحافظتين ومنها مناطق كرش والشريجة وكذلك مديرية المسيمير الحدودية.
وعن سير المواجهات في مديرية كرش أكد الشعيبي أن المقاومة تواجه صعوبة في المنطقة جراء انتشار الألغام الحوثية، التي تمت زراعتها بصورة عشوائية في المنطقة، قائلاً إن خبراء تفكيك الألغام والمتفجرات في المقاومة الجنوبية استطاعوا تفكيك أكثر من 300 لغم أرضي زرعها الحوثيون وغالبيتها ألغام خاصة بالسيارات والدبابات.
وكانت منطقة جبيل حنش قد شهدت خلال اليومين الماضيين مواجهات شرسة بين المقاومة وعناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، ما أسفر عن استشهاد القيادي في المقاومة وعضو المجلس المحلي لمديرية المسيمير أحمد عبده. فيما نجحت المقاومة في أسر عدد من مقاتلي الميليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق