أخبار محليةالأخبار الرئيسية

اشتباكات بين قوات عسكرية حكومية وأخرى موالية للإمارات جنوبي تعز

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات اللواء 35 مدرع التابع للجيش اليمني، وقوات طارق صالح الموالية للإمارات، اليوم السبت، وسط مدينة التربة، جنوب تعز (جنوبي غرب اليمن).

وقالت مصادر محلية، إن الاشتباكات اندلعت أثناء محاولة قوات طارق صالح الهجوم على منزل القيادي باللواء الرابع مشاة عبده نعمان الزريقي في منطقة العين.

وحسب المصادر، فإن الاشتباكات توسعت لتصل إلى مدينة التربية، حيث قصفت قوات طارق صالح المتمركزة في جبل بيحان، بكافة أنواع الأسلحة المدينة.

وقال سكان محليون إن المحلات التجارية أغلقت أبوابها نتيجة الاشتباكات.

وتسببت الاشتباكات وفقا للمصادر، في مقتل جندي وأصيب أربعة آخرون.

وكانت حملة للشرطة العسكرية في مدينة التربة قد أعلنت توقفها الأسبوع الجاري، بعد وعود بتسليم مطلوبين أمنياً.

وأقرت اللجنة الأمنية في تعز عقب ذلك، في إعداد خطة للانتشار الأمني في المدينة، وكذلك في التربة وكل المناطق المحررة، والعمل على إخراج العناصر المسلحة من التربة.

الجدير بالذكر، أن مدينة التربية، تخضع لسيطرة القوات الحكومية الموالية للسلطة المحلية بالمحافظة، بينما تسطير قوات طارق صالح المدعوم من الإمارات على نقطة ذبحان في مدخل التربة ومناطق أخرى خارج المدينة.

ثار جدل الأيام الماضية حول نيّة قوات “طارق صالح” نجل شقيق الرئيس اليمني -المدعومة من الإمارات- السيطرة على مديريات “الحجرية” الواقعة غرب وجنوب محافظة تعز لتأمين مناطق سيطرته في مديرية المخا حيث يدير عملياته العسكرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق