أخبار محليةالأخبار الرئيسية

حلفاء الإمارات ينشئون “معسكرا جديدا” في سقطرى لتأكيد سيطرتهم على الأرخبيل اليمني

يمن مونيتور/ سقطرى / خاص

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، اليوم الخميس، عن إنشاء معكسر جديد في محافظة أرخبيل سقطرى، بعد أسابيع من سيطرته على الأرخبيل اليمني.

وقال المجلس في بيان له، إنه دشن “موقع عسكري استطلاعي” بمنطقة رأس مومي شرق محافظة سقطرى لمواجهة ما وصفه بالعدو الخارجي للجزيرة.

وزعم المجلس أن “الموقع سيكون له دور كبير في عملية المراقبة على المنافذ البحرية والحرص على الحفاظ الثروة السمكية من العبث الاصطياد العشوائي والجرف الجائر” حسب وصفه

حضر التدشين رئيس الانتقالي بسقطرى، رأفت الثقلي، واللواء أول مشاء بحري العميد محسن الحاج والعميد أحمد سعد القدومي قائد الشرطة الجنوبية ومحمد شعفل قائد كتيبة، والعميد محمد أحمد قائد حرس الشواطي وقائد كتيبة المدفعية وقائد النقطة البحرية المقدم مهدي الشقي

وفي 19 يونيو/ حزيران الماضي سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على مدينة حديبو عاصمة محافظة سقطرى، بعد قتال ضد القوات الحكومية.

ومنذ سيطرة المجلس المدعوم من أبوظبي، شرعت قوات المجلس في طرد المواطنين المناوئين لها وترحليهم إلى محافظة المهرة المجاورة، كما سيطرت على المواقع العسكرية والمؤسسات الحكومية.

يأتي ذلك، وسط اتهامات حكومية للمجلس بتنفيذ أجندة الإمارات في الجزيرة، الرامية إلى فصل المحافظة عن اليمن، وإنشاء قواعد عسكرية لخدمة أهدافها الخاصة في البلاد.

وفي يونيو الماضي، كشفت وثيقة إماراتية قديمة، تعود لنهاية التسعينات من القرن الماضي لسفير أبوظبي في صنعاء، عن مطامع واهتمام الإمارات المبكرة في محافظة سقطرى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق