أخبار محلية

مسؤولون يمنيون ينتقلون من سقطرى إلى الرياض

يمن مونيتور/ خاص:

نقلت طائرة عسكرية سعودية، يوم الاثنين، عدد من قيادات الجيش والسلطة المحلية من محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية إلى الرياض.

وقالت مصادر خاصة لـ”يمن مونيتور”: إن قادة المجلس الانتقالي الجنوبي في الأرخبيل رفضوا الانتقال إلى الرياض في الطائرة.

وأضافت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لأنها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام: الطائرة السعودية قامت بنقل قيادات عسكرية تابعة للحكومة الشرعية كانوا تحت حماية القوات السعودية بعد سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي -المدعوم إماراتياً- على مدينة حديبو.

وتابعت: من بين الذين تم نقلهم اليوم الاثنين في الطائرة العقيد نوح أدهم، قائد الشرطة العسكرية بجزيرة سقطرى والعميد علي سالمين، قائد اللواء الأول وسعد سالم، قائد قوات الدفاع الساحلي وأمجد ثاني، مدير عام مديرية حديبوه، وفائز الشطهي، مدير أمن الجزيرة وغيرهم من المسؤولين التابعين للحكومة الشرعية.

وأوضحت المصادر أن السعودية دعت قيادات من الطرفين للتوجّه إلى الرياض، لكنّ قيادات الانتقالي من اللواء الأول مشاة بحري والحزام الأمني والقوات الساحلية رفضت المغادرة.

وسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي في 19 يونيو/حزيران الماضي على كامل محافظة أرخبيل سقطرى، رافضاً مبادرات محلية وسعودية لإعادة الأوضاع إلى سابق عهدها.

وقبل أسبوع نقلت السعودية محافظ المحافظة رمزي محروس من محافظة المهرة إلى الرياض لبحث عمل لجنة تضم السعودية والحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي لإعادة الأوضاع لكنها لم تعد إلى الجزيرة.

وتحاول السعودية بناء اتفاق جديد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي لإعادة تنفيذ اتفاق الرياض، لكنها تنظر إلى أحداث سقطرى وإصلاح وضعها خارج لاتفاق الرياض.

تشرف السعودية على تنفيذ “اتفاق الرياض” بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي جرى توقيعه في نوفمبر/تشرين الثاني2019، وينص على “عودة الحكومة، وتسليم الأسلحة الثقيلة، ودمج جميع القوات تحت وزارتي الدفاع والداخلية”، لكن تعذّر تنفيذه متجاوزاً الفترة الزمنية المحددة التي كان من المقرر أن تنتهي في يناير/كانون الثاني2020م.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق