أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحوثيون يدرسون عودة “الحياة” لطبيعتها رغم استمرار تفشي “كورونا”

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

قالت جماعة الحوثي، يوم الاثنين، إنها تدرس عودة الحياة إلى طبيعتها في مناطق سيطرتهم بعد الحد من تفشي فيروس كورونا.

ويأتي دارسة الحوثيين لعودة الحياة لطبيعتها على الرغم من تأكيد أطباء في صنعاء أن تفشي الفيروس مستمر وسط زيادة عدد المصابين.

ويرفض الحوثيون تقديم أي معلومات عن عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا الذي يجتاح البلاد.

وقال الحوثيون في اجتماع لجنة مكافحة الأوبئة التابعة للحوثيين إن الاجتماع “تطرق إلى إمكانية عودة الحياة إلى طبيعتها خصوصا بعد نجاح اللجنة العليا لمكافحة الأوبئة ووزارة الصحة العامة والسكان في مواجهة كورونا والحد من انتشاره”

وقال مصدر طبي في مستشفى الكويت بصنعاء – أحد المستشفيات المخصصة لعلاج المصابين- إن المستشفى شهد زيادة عدد الحالات خلال الأيام الماضية.

وأضاف المصدر لـ”يمن مونيتور”: الفيروس ما يزال تفشى وينتشر في صنعاء والمحافظات المجاورة، وبعضهم يصل المستشفى في اللحظات الأخيرة.

وفيما يخص عودة الدراسة في المدارس والجامعات في مناطق الحوثيين، “أكد الاجتماع على وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي تقديم تصور شامل ومدروس من كل الاتجاهات السلبية والايجابية المتعلقة بهذا الجانب”.

ولم يفرض الحوثيون أي إجراءات احترازية كبيرة لمواجهة الفيروس، عدا وقف التدريس في المدارس ووقف البيع المحلي في المطاعم.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق