أخبار محليةالأخبار الرئيسية

اليمن يسعى لمقاضاة إيران بالمحاكم الدولة بسبب صيدها غير المشروع في المياه اليمنية

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

توعدت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، بمقاضاة النظام الإيراني، في المحاكم الدولية، بسبب استمرار انتهاكاتها غير المشروع في المياه اليمنية وبحر العرب.

وقال وزير الثروة السمكية في الحكومة المعترف بها دولياً، فهد كفاين، إن السفن الإيرانية تقوم بصيد غير مشروع وبانتهاكات مستمرة للمياه اليمنية، معتبراً النظام الإيراني يستمر في ممارسة انتهاكاته في اليمن.

وأشار في منشور على صفحته في فيسبوك، إلى أن سفن صيد إيرانية دخلت الأسبوع الماضي إلى مسافة لا تزيد عن ٩ ميل من السواحل اليمنية جنوب غرب أرخبيل سقطرى وقبالة جزيرتي “عبد الكوري” و”سمحة” اليمنيتين.

وأضاف الوزيراليمن: “أسطول من سفن الانتهاكات المستمرة والعبث بالثروات البحرية اليمنية يجوب مياهنا”

وأردف: “إيران تقوم بصيد غير مشروع وبمخالفة صريحة للقانون الدولي وللاتفاقيات المتعلقة بهذا الشأن كما تستخدم الصيد البحري الغير مشروع في المياه اليمنية أيضا للقيام بتهريب السلاح للميليشيات المتمردة في اليمن”.

وذكر أن الوزارة سبق أن أعلنت موقفها من هذا الموضوع، وعن ملف الانتهاكات في الصيد البحري بصورة عامة، وإجراءاتها واضحة في هذا الجانب.

وأشار إلى أنه سبق إبلاغ مجلس الأمن والمجتمع الدولي بالانتهاكات الإيرانية، وقد ناشدت الحكومة اليمنية المجتمع الدولي للقيام بواجبه تجاه هذه الانتهاكات.

وجدد الوزير النداء للمجتمع الدولي بالضغط على النظام الإيراني بالتوقف عن الاعتداءات على مياه وثروات اليمن

والجمعة، كشف تقرير دولي، لمنظمتي “غلوبال فيشينغ وواتش” (GFW) و”تريغ مات ترام” (TMT) عن قيام، نحو 200 سفينة إيرانية، بإحدى أكبر عمليات سرقة الثروة السمكية بالعالم في المياه اليمنية والصومالية خلال موسم الصيد 2020-2019.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق