أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الأحد، العديد من القضايا في الشأن اليمني على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان “جهود المملكة الإنسانية.. وخروقات أذرع إيران ) قالت صحيفة “اليوم” السعودية إن الأعمال الإغاثية والمساعدات الإنسانية التي تقدمها المملـكة لـدعم الـشعب الـيمني الـشقيق لـتجاوز الآثار الإنسانية جراء جائحة كورونا المستجد والـتي تفاقمت في المناطق الـتي تقع تحت سيطرة الجماعات الحوثية الإرهابية المؤتمرة من النظام الإيراني، الـذي يصر على زيادة معاناة اليمن عن طريق أذرعه التي تستمر في تنفيذ الجرائم والـتجاوزات بغية تنفيذ أجندته الخبيثة في المنطقة.

وأضافت أنه في ذات الوقت الـذي تستمر فيه جهود المملكة لإيصال المساعدات لليمن ومنها ما تم توزيعه أمس الأول من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي وفر 1800 سلة غذائية، تزن 133 طنا و 200 كيلوجرام في مناطق حيران وعبس وبني حسن والدير والساده المحاذية لمحافظة صعدة، استفاد منها 10800 فرد، بالـتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية في إطار ما تقدمه المملكة من خلال المركز لدعم الأمن الغذائي في مختلف المحافظات اليمنية بدون استثناء، تستمر جماعات الحوثي الإرهابية في تنفيذ المزيد من الخروقات والاعتداءات على المملكة مستخدمة الأسلحة التي يتم تهريبها لها من قبل نظام طهران وهو ما لقي إدانة دولية واسعة.

وأضافت: لعل ما ذكره رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي الذي أدان بأشد الـعبارات استمرار الاعتداءات الإرهابية الجبانة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية تجاه أراضي المملكة العربية السعودية واستهدافها المدنيين بإطلاق طائرات مسيرة مفخخة، والتي آخرها إطلاق أربع طائرات مفخخة، و تأكيده أن هذه الاعتداءات الإرهابية المتكررة من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية تمثل خرقا صارخا لميثاق الأمم المتحدة ولـلـقانون الـدولـي الإنساني والمواثيق والأعراف الدولية، كما تمثل تهديدا لأمن واستقرار المنطقة وتحميله النظام الإيراني المسئولية الكاملة عن هذه الاعتداءات الإرهابية بانتهاكه ق رارات مجلـس الأمن الـدولـي خاصة الـقرار رقم 2216 بحظر توريد الأسلحة لميليشيا الحوثي الانقلابية، مؤكدا أن استمرار تهريب الأسلـحة الإيرانية لميليشيا الحوثي الانقلابية يمثل عدوانا سافرا علـى سيادة الجمهورية اليمنية وتهديدا مباشرا لأمن واستقرار اليمن ودول الجوار.

ويؤكد سياسة النظام الإيراني العدوانية لتأجيج نار الحرب في اليمن، وإفشال كافة جهود الحل السلمي للأزمة، خدمة لأجندتها التخريبية في المنطقة والعالم دلالة على وجوب الموقف الدولي الموحد للتصدي الحازم لممارسات نظام طهران وميليشياته في المنطقة، وأن يكون الخيار الأوحد أمام هـذا الـنظام الإجرامي هـو الالـتزام بالسلام الشامل في اليمن والمنطقة.

وعلى الصعيد العسكري سلطت صحيفة “الإمارات اليوم” الضوء على تواصل العملية العسكرية للجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي لدعم الشرعية ضد ميليشيات الحوثي، في جبهات البيضاء ومأرب ونهم صنعاء.

وبحسب الصحيفة تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل من التقدم إلى وسط مدينة قانية في البيضاء، فيما سعت ميليشيات تنظيم «الإخوان» إلى تفجير الأوضاع عسكرياً في مدينة التربة جنوب غرب تعز، في حين استمرت الخروق اليومية للهدنة من قبل ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر ميدانية تمكن قوات الجيش اليمني والقبائل من الوصول إلى وسط مدينة قانية في محافظة البيضاء، بعد اختراقهما دفاعات ميليشيات الحوثي التي نصبتها، أخيراً، في مركز المدينة وسوقها المركزية، مشيرة إلى أن مواجهات عنيفة دارت، فجر أمس، بين الجانبين في محيط مركز مدينة قانية وسوقها، وأن العديد من جثث عناصر الحوثي شوهدت مرمية في مناطق المواجهات.

وأوضحت المصادر أن المعارك مستمرة في مناطق عدة من قانية والعبدية، وهي مناطق واقعة بين مأرب والبيضاء، وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المركزة على مواقع وتعزيزات عسكرية للحوثيين في قانية والسوادية وماهلية، وأدت المواجهات إلى تدمير آليات عسكرية للميليشيات، ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين بينهم قيادات بارزة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق