أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم السبت، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان “تحذير أممي من مجاعة لنصف أطفال اليمن” قالت صحيفة “الشرق الأوسط” في وقت تتعاظم المخاوف الأممية من انهيار العمل الإنساني في اليمن أو تقليصه إلى أبعد الحدود في الأشهر المقبلة جراء نقص تمويل البرامج الإغاثية، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، أمس (الجمعة)، من مجاعة محتملة لملايين الأطفال اليمنيين جراء نقص التمويل.

وبحسب الصحيفة: قالت المنظمة في بيان إن النقص الهائل في أموال المساعدات الإنسانية في اليمن «يمكن أن يدفع ملايين الأطفال في البلد الذي يمزقه الحرب إلى حافة المجاعة، وسط تفشي فيروس كورونا المستجد».

وأوضحت أنه يمكن أن يرتفع العدد الإجمالي للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية ممن هم دون سن الخامسة في اليمن إلى ما مجموعه 2.4 مليون طفل بنهاية العام الحالي، أي ما يقرب من نصف الأطفال دون سن الخامسة في البلاد، وهو ما يمثل زيادة بنحو 20 في المائة.

وذكرت أن عدداً إضافياً قدره 6600 طفل دون الخامسة يمكن أن يتعرضوا للموت من أسباب يمكن الوقاية منها بحلول نهاية العام، وبخاصة مع عمل نصف المرافق الصحية فقط ووجود نقص كبير في الأدوية والمعدات والأطقم الطبية.

وأشارت إلى أن نقص المياه وسوء أوضاع خدمات الصرف الصحي يؤججان من انتشار مرض «كوفيد – 19»، إضافة إلى أن نحو 9.58 مليون طفل لا يحصلون على ما يكفي من المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي أو النظافة. وحذرت المنظمة الأممية من خطورة الأوضاع بالنسبة إلى ملايين الأطفال اليمنيين، قائلة إنه «إذا لم يتم توفير 54.5 مليون دولار لخدمات الصحة والغذاء بحلول نهاية أغسطس (آب) ، فسيكون هناك نحو 23 ألف طفل ممن يعانون من سوء التغذية عرضة للوفاة».

ونسب بيان المنظمة الأممية إلى ممثلتها في اليمن سارة بيسولو قولها: «لا يمكننا المبالغة في حجم هذا الوضع الطارئ لأن الأطفال – فيما هو بالفعل أسوأ أزمة إنسانية في العالم – يكافحون من أجل البقاء مع تفشي كوفيد – 19». وأضافت: «إذا لم نتلق تمويلاً عاجلاً، فسيتم دفع الأطفال إلى حافة المجاعة وربما يموتون».

من جانبها وتحت عنوان “قذيفة حوثية تحول حفل زفاف إلى مأتم” قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن ميليشيا الحوثي حولت حفل زفاف إلى مأتم في جنوب محافظة الحديدة، عندما استهدفت منزلاً تتجمع فيه الأسر للاحتفال بزفاف أحد أبنائها، حيث أدى انفجار قذيفة الهاون إلى مقتل طفل وامرأة وإصابة آخر وتضرر المنزل.

وذكرت الصحيفة: فيما كانت الأسرة تبدأ مراسم حفل زفاف عائلي صغير في منزلها بأحد أحياء مدينة حيس، قطع صوت قذيفة أطلقتها ميليشيا الحوثي أصوات الموسيقى وحولت الحفل إلى بركة من الدماء، حيث مزقت جسم طفل وجدّته وأصابت آخر.

وفي مستشفى المدينة، تقول إحدى النساء التي ترافق المصابين وهي من سكان حي ربع الحضرمي، إنه وعقب صلاة المغرب، حيث كانوا يحتفلون في منزل أحمد سعيد المسيب حيث أقيم حفل زفاف صغير سقطت قذيفة على المنزل فقتل الطفل سعيد المسيب (4 سنوات) وجدته سعود عبد مسيب (48 سنة)، كما أصيبت الطفلة عزيزة أحمد جمجم (7 سنوات).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق