أخبار محليةالأخبار الرئيسية

التحالف يعلن وقف إطلاق النار بين الحكومة اليمنية و”المجلس الانتقالي” واجتماعات في الرياض

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

قال التحالف الذي تقوده السعودية، يوم الاثنين، إن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، وافقا على وقف إطلاق النار والتصعيد وعقد اجتماع في الرياض لتنفيذ اتفاق الرياض.

وأضاف التحالف في بيان، أنه وفي “ضوء التطورات الأخيرة في جزيرة (سقطرى) ومحافظة (أبين)، فقد رحب التحالف باستجابة كل من الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي لطلبه بوقف إطلاق النار الشامل ووقف التصعيد وعقد اجتماع بالمملكة، للمضي قدماً في تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة اللجان والفرق السياسية والعسكرية للعمل على تنفيذه وبشكل عاجل”.

وقال تركي المالكي المتحدث باسم التحالف، إن التحالف يأسف للتطورات الأخيرة ويدعو إلى وقف إراقة الدماء بـ”الالتزام باتفاق الرياض وبإعادة الأوضاع إلى طبيعتها في جزيرة (سقطرى) ووقف إطلاق النار في (أبين) وتجنب التصعيد في كل المحافظات اليمنية بما في ذلك التصعيد الإعلامي”.

وتابع المالكي: أن التحالف يرفض أي ممارسات تضر بالأمن والاستقرار وتخالف اتفاق الرياض في أي من المناطق المحررة.

وقال إن التحالف “سينشر مراقبين على الأرض في (أبين) لمراقبة وقف إطلاق النار الشامل وفصل القوات”.

ودعا التحالف “كافة المكونات والقوى السياسية والاجتماعية والإعلامية اليمنية لدعم استجابة الأطراف للاجتماع بالرياض والعمل بشكل جاد لتنفيذ اتفاق الرياض لما فيه من مصلحة كبيرة لليمن واستعادة الدولة ومؤسساتها لتوفير الأمن و لتقديم الخدمات للشعب اليمني ورفع المعاناة عنه”.

تشرف السعودية على تنفيذ “اتفاق الرياض” بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي جرى توقيعه في نوفمبر/تشرين الثاني2019، وينص على “عودة الحكومة، وتسليم الأسلحة الثقيلة، ودمج جميع القوات تحت وزارتي الدفاع والداخلية”، لكن تعذّر تنفيذه متجاوزاً الفترة الزمنية المحددة التي كان من المقرر أن تنتهي في يناير/كانون الثاني2020م.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق