مجتمع

حضرموت.. نبراس للتنمية تدعم المراكز الصحية بأدوية ومستلزمات مواجهة كورونا

يمن مونيتور/ حضرموت/ متابعات

دشنت جمعية نبراس للتنمية بمحافظة حضرموت، يوم الأحد، مشروع توفير المعدات والأدوات والأدوية الطبية للمراكز الصحية والذي يأتي تموله ضمن برنامج المساهمة المجتمعية للطوارئ.

وخلال التدشين، عبر مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي وصحراء حضرموت، الدكتور عبدالله رمضان باجهام، عن سعادته بحضور وتدشين مشروع توزيع المعدات والأجهزة والأدوية الطبية على المراكز الصحية.

وأشار إلى أن المشروع سيكون له دور كبير تحسين عمل المراكز الصحية من خلال توفير الأدوية والمعدات وإتاحة الفرصة لعمل المراكز الصحية في ضواحي المديريات بالشكل المطلوب.

ولفت إلى أن جمعية نبراس للتنمية، نجحت في تنفيذ خطوة متميزة عبر هذا المشروع، متمنيا لها التوفيق والنجاح في أعمالها ومشاريعها القادمة.

ودعا باجهام الجمعيات الأخرى إلى أن تحذو حذو جمعية نبراس للتنمية وتبادر في توفير المتطلبات الطبية للمراكز الصحية التي هي في أمس الحاجة إليها.

ووجه دعوة إلى التجار والمنظمات المانحة إلى دعم منظمات المجتمع المدني لمساندة جهود الدولة والطواقم الطبية في مجابهة كورونا.

وأكد أن الواقع اليوم يجسد مساندة حقيقة من منظمات المجتمع المدني للجهات الصحية لتخفيف الضغط عليها جراء الجائحة.

من جانبه، قال مدير عام مديرية تريم ورئيس المجلس المحلي المستشار القانوني خالد عوض هويدي، إن تدشين مشروع دعم المراكز الصحية يأتي كونها خط الدفاع الأول للتصدي لجائحة كورونا في المناطق الريفية.

وذكر أن المشروع يأتي تلبية لمتطلبات هذه المراكز لمزاولة أعمالها في ظل نقص حاد في الأدوية والمعدات ووسائل الحماية.

وبين أن مشروع توفير المعدات والأدوات والأدوية، سيعمل على تحفيز الكوادر الطبية التي تعمل في الميدان لخدمة المجتمع

وأكد أن السلطة المحلية، تقدر وتثمن الخطوة التي نفذتها مؤسسة نبراس للتنمية، مطالبا الجمعيات إلى تبني مثل هذه المشاريع في ظل الاحتياج الكبير.

إلى ذلك أوضح رئيس جمعية نبراس للتنمية الدكتور عبدالكريم باجبير، إن المشروع يستهدف المراكز الصحية في ضواحي مديريات (سيئون – تريم – السوم).

وذكر أن هذه الخطوة جاءت تحت إشراف تخصصي لحاجة المجتمع الماسة في هذه الآونة بسبب انتشار الحميات.

وأشار إلى أن المشروع يشمل توزيع عدد من الأسرة والأجهزة المتعلقة بمجال الأوكسجين والتنفس والأدوية التي يحتاجها المرضى.

ولفت إلى أن المشروع يأتي بشراكة وتفاعل المجتمع وأهل الخير من المحافظة وخارجها، مؤكدا أن البرنامج يعد بداية مرحلة قادمة من المشاريع التي تسعى الجمعية إلى تنفيذها.

وثمن باجبير، جهود الداعمين من أهل الخير والمنظمات المانحة، داعيا إلى استمرار ذلك العطاء لتنفيذ المشاريع التنموية في كافة المجالات.

حضر التدشين، أمين عام جمعية نبراس للتنمية، الأستاذ عبدالله صالح بريشان، والمدير التنفيذي لجمعية نبراس، الأستاذ حسن علي السكر، ومنسق المشروع أحمد عوض باجبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق