أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

الجيش الأمريكي: السعودية تسعى إلى نهاية متفاوض عليها للحرب في اليمن

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

قالت القيادة المركزية بالجيش الأمريكي إن السعودية تسعى لإنهاء الحرب في اليمن عبر اتفاق ينهي النزاع المستمر منذ ست سنوات وأدى إلى مقتل عشرات الآلاف.

وقال الجنرال فرانك ماكنزي، قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، إن المملكة العربية السعودية تسعى بصدق إلى الوصول لنهاية متفق عليها للنزاع القائم في اليمن.

وأضاف: أعتقد أن السعودية على استعداد للتفاوض، وأعتقد أنهم يتفاوضون بحسن نية في محاولة لتحقيق هذه الغاية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ماكنزي لمعهد الشرق الأوسط نقلها حساب القيادة المركزية على “تويتر”: “لسوء الحظ، هناك طرف ثالث في هذه المفاوضات وهذا الطرف الثالث هو إيران.. ولا مصلحة لإيران في انتهاء هذه الحرب..”

وأضاف: “أعتقد أنهم (السعودية) الآن في موقع يرغبون به.. إنهم على استعداد للتفاوض وأعتقد أنهم يتفاوضون بحسن نية، في محاولة لتحقيق هذه الغاية.. تقديري قائم على الحوار، والحوار بين الأطراف في المملكة العربية السعودية والاجتماعات التي أقمتها هناك، وأن المملكة العربية السعودية تسعى بصدق إلى نهاية متفاوض عليها للنزاع في اليمن”.

دخلت اليمن في حالة حرب منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق