أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“المجلس الانتقالي” يشدد على الحل السياسي جنوبي اليمن وفقاً “للمستجدات على الأرض”

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

شدد المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني على ضرورة حل الملف السياسي جنوب اليمن وفقاً للمستجدات على الأرض.

وقال عيدروس الزُبيدي زعيم المجلس يوم الأحد إن “مجلسه يؤكد على الاستقرار وحل الملف السياسي وفقاً للمستجدات على الأرض”.

وخسرت الحكومة اليمنية مدينة جعار في أبين بعد ساعات من السيطرة عليها يوم الأحد، مع استمرار القِتال بين الطرفين منذ تجدده في ابريل/نيسان الماضي.

وتحدث الزبيدي بتصريحه خلال لقاء جمعه يوم الأحد بنائب رئيس بعثة المملكة المتحدة سيمون سمارت، والملحق السياسي جيمس ويتلي.

وحسب الموقع الرسمي للمجلس فقد “جرى خلال اللقاء مناقشة الوضع الراهن في بلادنا، حيث أكد الرئيس الزبيدي مجدداً على موقف المجلس الدائم تجاه دعم السلام والاستقرار، مؤكداً أيضاً على أولوية معالجة الملف الإنساني والخدماتي، علاوة على حل الملف السياسي وفقاً للمستجدات على الأرض”.

ويستمر المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني في عقد لقاءات مع دبلوماسيين أجانب منذ وصوله زعيمه عيدروس الزُبيدي إلى الرياض لبحث حلّ للأزمة بين مجلسه والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، لتنفيذ اتفاق الرياض، عقب إعلان المجلس الانتقالي “الحكم الذاتي” للمحافظات الجنوبية اليمنية.

تشرف السعودية على تنفيذ “اتفاق الرياض” بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي جرى توقيعه في نوفمبر/تشرين الثاني2019، وينص على “عودة الحكومة، وتسليم الأسلحة الثقيلة، ودمج جميع القوات تحت وزارتي الدفاع والداخلية”، لكن تعذّر تنفيذه متجاوزاً الفترة الزمنية المحددة التي كان من المقرر أن تنتهي في يناير/كانون الثاني2020م.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق