أخبار محليةتفاعل

أطباء بلا حدود تدين استهداف حي سكني وسط مدينة الحديدة

يمن مونيتور/متابعة خاصة

دانت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الإثنين، قصفا مدفعيا أودى بحياة 4 مدنيين على الأقل، بينهم طفل، بمحافظة الحديدة غربي البلاد.

وأكدت في تغريدات بصفحتها الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، أنه تم استقبال 22 جريحاً، منهم 4 قتلى في مستشفى السلخانة المدعوم من قبلها جراء القصف على حي الزهور بمدينة الحديدة بعد ظهر أمس الأحد.

وأضافت أن فريقها قام بإجراء 6 عمليات جراحية طارئة، وعالج عدد من المرضى نتيجة إصابات أقل حدة. كان 16 مريضاً منهم من الأطفال، وتوفي أحدهم.

ولفتت إلى أنه تم استهداف مكان عام مزدحم بالعائلات وأطفال يلعبون ومنزل قريب على بعد 1.3 كم فقط من مستشفى السلخانة المدعوم من أطباء بلا حدود.

وقالت إنها تدين الهجوم وتدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حماية المدنيين في النزاع الدائر.

وأكدت المنظمة أنه يساورها قلق عميق لأن غالبية ضحايا القصف كانوا من الأطفال، مؤكدة في الوقت ذاته أنها تدعم مستشفى السلخانة في مدينة الحديدة منذ عام 2018 وتدير غرفة الطوارئ وغرفة العمليات وقسم الرقود.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق