أخبار محليةغير مصنف

إعصار” تشابالا” يدق أبواب “سقطرى” اليمنية.. والأهالي ينزحون إلى الجبال

تعرضت جزيرة سقطرى اليمنية إلى رياح شديدة ناجمة عن إعصار تشابالا، الذي يتوقع أن يصل إلى أجزاء من الجزيرة والسواحل الجنوبية الشرقية لليمن في اليومين القادمين.  يمن مونيتور/عدن/متابعات
تعرضت جزيرة سقطرى اليمنية إلى رياح شديدة ناجمة عن إعصار تشابالا، الذي يتوقع أن يصل إلى أجزاء من الجزيرة والسواحل الجنوبية الشرقية لليمن في اليومين القادمين.
وذكر موقع مواقع إلكترونية يمنية ، اليوم، عن مواطنين في الجزيرة أن الرياح الشديدة التي ضربت الجزيرة أدت إلى ارتفاع أمواج البحر مما أدى إلى حدوث فزع بين المواطنين الذين آثروا النزوح إلى المناطق المرتفعة والبعيدة عن البحر خوفا من الإعصار الذي يتجه الآن إلى الأراضي اليمنية والعمانية.
وأكد المواطنون أن معظم أهالي الجزيرة البالغ عددهم نحو 150 ألف نسمة، باتوا ليلتهم في قمم الجبال والمرتفعات وأخذوا معهم أغنامهم ومواشيهم بعد التحذيرات المتزايدة من اقتراب الإعصار نحو الجزيرة وهى المرة الأولى التي ينزح فيها سكان جزيرة سقطري عن منازلهم.
وقد بدأت مقدمات الإعصار تقترب من الجزيرة ووصلت إلى مناطق حديبو وقشيو وقلنسية.
وكانت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة قد حذرت من أن هذا الإعصار هو الأول من نوعه الذي يستهدف الأراضي العمانية واليمنية ووصفته بالشديد للغاية، كما حذرت سكان مناطق صلالة العمانية وحضرموت اليمنية من أنه سيضرب هذه المناطق بعد غد الاثنين كونها ساحلية بالإضافة إلى جزيرة سقطرى اليمنية التي تقع وسط خليج عدن.
وسقطرى هى أرخبيل مكون من 4 جزر على المحيط الهندي بالقرب من خليج عدن على بعد 350 كيلومترا جنوب شبه الجزيرة العربية، وكانت تتبع إداريا محافظة حضر موت حتى تم استحداث محافظة سقطرى أواخر عام 2013، وهى أكبر الجزر في البحر العربي إذ تبلغ مساحتها 2300 كيلومتر مربع وتبعد 318 كيلومترا عن محافظة المهرة في أقصى جنوب شرق اليمن ويعمل معظم أهلها في الزراعة ورعي الماشية والصيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق