أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

مراسلون بلاحدود تطالب بالضغط على الحوثيين لإلغاء أحكامهم الجائرة ضد الصحفيين

يمن مونيتور/متابعة خاصة

طالبت منظمة “مراسلون بلاحدود”، بالضغط على جماعة الحوثي المسلحة، لإلغاء الأحكام الجائرة التي تصدرها بحق الصحفيين المختطفين في سجونها.
وقالت المنظمة في بيان، حكم المتمردون الحوثيون بالإعدام على أربعة صحفيين يمنيين بتهمة التجسس لصالح السعودية.
وذكرت: بينما ينتظر المتهمون تنفيذ الحكم بحقهم في ظروف يسودها عدم اليقين إلى حد كبير، تدعو مراسلون بلا حدود إلى الضغط على الحوثيين لإلغاء هذا القرار محذرة من وقوع كارثة من شأنها أن تشكل وصمة عار عليهم أمام المجتمع الدولي”.
وقال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود: “بينما يتقدم العالم كل سنة خطوة أخرى نحو إلغاء عقوبة الإعدام على المستوى العالمي، فإن أربعة صحفيين محنكين يواجهون أقصى العقوبات وأسواها لمجرد قيامهم بعملهم”.
وشدد على ضرورة التعبئة بشكل مُلح لوضع حد لهذا الكابوس الذي يعيشونه والعودة إلى المبدأ الإنساني في بلد دفع فيه الصحفيون ما يكفي من ثمن باهظ في خضم حرب مستعرة منذ أكثر من خمس سنوات”.
ودعا الحوثيين إلى إلغاء ذلك القرار وإلا فإنه سيشكل وصمة عار عليهم أمام المجتمع الدولي”.
وتابع ديلوار: “إننا ندعو كل من قد يكون له تأثير، مباشر أو غير مباشر، على هذه الجماعة، ألا يدخر جهداً لحثها على إنهاء هذا الوضع الذي يُعد ضرباً من الجنون”.
وأمس الخميس أبدى المبعوث الأممي في كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي عن قلقه من الأحكام التي تضمنت الإعدام، والتي أصدرتها محكمة في صنعاء خاضعة لسيطرة الحوثيين الشهر الماضي ضد 10صحفيين، مطالباً بإطلاق سراحهم جميعا.
وقضت محكمة تابعة للحوثيين في العاصمة صنعاء في أبريل/ نيسان الماضي بإعدام الصحفيين عبد الخالق عمران، وأكرم صالح الوليدي، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، وسط استنكار محلي ودولي واسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق