محافظ المهرة يحذر من تمرد المجلس الانتقالي في سقطرى

عقب محاولته السيطرة على مبنى المحافظة في مدينة حديبو يمن مونيتور/ متابعات خاصة
حذر محافظ محافظة المهرة، محمد على ياسر، اليوم الأربعاء، الحكومة الشرعية والتحالف الداعم لها، مما يجري في محافظة سقطرى جنوب شرقي البلاد.
وقال “بن ياسر”، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” رصدها “يمن مونيتور”، “إذا نجح تمرد الانتقالي (مجلس عسكري مدعوم إماراتيا) في محافظة سقطرى ستكون محافظة حضرموت الهدف التالي”.
وتأتي تصريحات محافظ المهرة، عقب طرد قوات حكومية في سقطرى مسلحين يتبعون المجلس الانتقالي من مقر السلطة المحلية بعد اقتحامه ورفع علم دولة اليمن الجنوبي السابقة على البوابة الرئيسية.
وقالت السلطة المحلية في سقطرى في بيانٍ لها، إن “محاولات الانتقالي جر المحافظة إلى الفوضى وأعمال الشغب ستواجه من الجيش والأمن بحزم، وبفرض النظام والقانون وحفظ حقوق الجميع وتطبيق العدالة بحق المخالفين للنظام”.
واعتبرت ما أقدم عليه “الانتقالي”، مخالفة صريحة ونقضاً لما التزم به في وقت سابق من إعادة القوات المنهوبة من اللواء الأول مشاة بحري إلى مواقعها في اللواء، وإنهاء المظاهر المسلحة وأسباب التوتر، والالتزام بالنظام والقانون.
وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام، عن دفع المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً بتعزيزات عسكرية بحراً إلى محافظة أرخبيل سقطرى، بعد يوم من محاولة مليشياته اقتحام مبنى المحافظة في العاصمة حديبو.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق