غير مصنف

أنقذوا الأطفال تجدد الدعوة إلى وقف إطلاق النار باليمن بعد تفشي “كورونا” في البلاد

يمن مونيتور/متابعة خاصة

جددت منظمة أنقذوا الأطفال، اليوم الأربعاء، الدعوة إلى وقف إطلاق النار في اليمن على الفور مع تفشي جائحة “كورونا” جنوب وشمال البلاد.
وقالت في بيان لها هذا هو السيناريو الأسوأ الذي نخشاه: فيروس كورونا ينتشر في جميع أنحاء البلاد، وقد وصل الآن إلى شمال اليمن عقب إعلان جماعة الحوثي حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في صنعاء.
وقال “كزافييه جوبيرت”، المدير القطري للمنظمة يجب أن يحدث وقف لإطلاق النار على الفور، مشيرا إلى أن الأطراف المتحاربة في اليمن فشلت في إلقاء أسلحتها، لكن هذه دعوة للاستيقاظ لا يمكنهم تجاهلها.
وأشار إلى أنه بعد خمس سنوات من الحرب ومع نصف المرافق الصحية فقط في جميع أنحاء البلاد تعمل بكامل طاقتها، اليمن ببساطة غير مجهز للتعامل مع تفشي واسع النطاق.
وتابع: “يجب أن يتوقف العنف حتى يتمكن اليمنيون والعاملون الصحيون ومنظمات الإغاثة من التركيز على إبطاء انتشار الفيروس والتخفيف من آثاره، ودعم الأسر المحتاجة بالطعام والمياه النظيفة”.
ولفت إلى أنه حتى الآن تم اختبار 200 شخص لـ COVID-19 ، لكننا لا نعرف الحجم الحقيقي لتفشي المرض.
وقال نحتاج إلى التركيز على رفع مستوى الوعي والتأكد من أن الناس يعرفون التدابير اللازمة للحد من انتشار المرض الفيروس ، بما في ذلك تتبع الاتصال وتدابير العزل.
ودعت المنظمة في بيانها إلى السماح للموظفين الخبراء بالسفر إلى جميع أنحاء اليمن المتضررة لتقديم الدعم الذي تشتد الحاجة إليه لهذه التدخلات، مشيرا إلى إنها الطريقة الوحيدة للحد من انتشار الفيروس.
وتابع: “لا يمكن القيام بأي من هذا إذا استمر القتال، إذا كان الناس يخشون الخروج للخارج لطلب المساعدة وإذا كان العاملون الصحيون معرضون لخطر الهجوم.
وشدد البيان على أنه يجب أن يتوقف العنف الآن، قبل أن يصبح التفشي خارج نطاق السيطرة”.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق